قتلى وجرحى بتفجير انتحاري حزامه الناسف بقوات الأسد في ريف درعا

0

أخبار السوريين: فجّر انتحاري حزامه الناسف أثناء محاولة قوات الأسد اعتقاله بريف درعا الشمالي الشرقي، ما تسبب بمقتل وجرح عدد من عناصر الأسد والفيلق الخامس التابع لروسيا.

وقال ناشطون في المنطقة إن قوات الأسد وعناصر من الفيلق الخامس نفذوا عملية إقتحام لمزرعة في محيط بلدة مليحة العطش بالريف الشمالي الشرقي تهدف لإعتقال أحد عناصر تنظيم داعش، حيث سمعت أصوات اشتباكات عنيفة جدا انتهت بتفجير الداعشي لحزامه الناسف.

وقالت وكالة سانا التابعة لنظام الأسد إن الإنتحاري فجر نفسه خلال عملية الإقتحام في بلدة مليحة العطش ما تسبب بإصابة عدد من الجرحى في صفوف العناصر الذين تم نقلهم إلى مشفى الصنمين لتقلي العلاج.

وشهدت المنطقة على إثر ذلك إستنفارا عسكريا كبيرا وتوترا بسبب سقوط قتلى وجرحى من عناصر الفيلق الخامس التابع لروسيا وجميع عناصره من أبناء المحافظة، حيث توجه عدد من الأهالي إلى المشفى.

وذكر تجمع أحرار حوران أن قوات الأسد شنت حملة دهم وإعتقال في بلدة مليحة العطش أسفرت عن اعتقال شخصين، حيث جرى اقتيادهم إلى مدينة إزرع.

وتتواصل العمليات في درعا منذ سقطوها ولغاية اللحظة، مع ارتفاع عدد العمليات خلال ال3 أشهر الماضية الى أكثر من 35 هجوما مؤكدا سقط فيه عدد من القتلى والجرحى من عناصر الأسد ومقاتلي المصالحات، حيث انفجرت عبوة ناسفة بباص مبيت تابع لقوات الأسد قبل أسبوعين أدى لمقتل 6 عناصر وجرح آخرين.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.