تفاصيل مقتل ضباط للفرقة الرابعة جراء تفجير حافلة مبيت كانوا فيها

0

أخبار السوريين: قام مجهولون صباح اليوم الأربعاء، باستهداف حافلة عسكرية للفرقة الرابعة التابعة لقوات الأسد في ريف محافظة درعا الغربي، بين مدينة درعا واليادودة، ما أدى إلى مقتل وجرح جميع من كانوا داخلها.

وكانت الحافلة كانت متجهة من معسكر الفرقة الرابعة في بلدة زيزون إلى مدينة درعا، وعلى متنها ضباط وصف ضباط.

وعلى إثر التفجير قامت قوات الأسد مباشرة بالانتشار في المنطقة، كمان هرعت سيارات الإسعاف إلى موقع الحادثة، حيث أعلنت وكالة “سانا” التابعة لنظام الأسد، عن استهداف الحافلة العسكرية في بلدة اليادودة بريف درعا.

وبحسب المصادر، فإنه يُقدر عدد الضباط الذين كانوا في الحافلة، بنحو عشرين ضابطاً سقطوا بين قتيل وجريح، وتم إسعافهم إلى المشافي في مدينة درعا.

من جانبها أكدت صفحات موالية لنظام الأسد، مقتل 5 ضباط وإصابة 16 آخرين، كحصيلة أولية قابلة للزيادة نتيجة وجود جرحى بحالة حرجة.

وتعد منطقة التفجير إحدى أهم المناطق التي تسيطر عليها قوات الأسد في مدينة درعا، وتتواجد فيها معظم بيوت الضباط العاملين في درعا ولم يتم تحريرها مسبقا، وتم فتح الطرق بينها وبين مناطق درعا المحررة بعد إبرام التسوية العام الماضي ليصبح بمقدور عناصر المصالحات المرور فيها.

واعتبر “ناشطون” أن “استهداف الحافلة التابعة لفرقة ماهر الأسد الرابعة، الضربة الأقوى التي تتلقاها قوات الأسد منذ عام على التسوية التي شهدتها مناطق الجنوب السوري”.

وقبل أيام، قام مجهولون أيضاً باستهداف مفرزة تابعة للفرقة الرابعة تقع على بعد 2 كم من معسكر الفرقة في بلدة عمورية، الأمر الذي تسبب بإصابة ثلاثة عناصر من قوات الأسد.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.