رئيس حزب العمال البريطاني ونخب من الدبلوماسيين والبرلمانيين في إفطار المركز الثقافي الاسلامي بلندن

0

دعا المركز الثقافي الاسلامي في لندن نخبا من السياسيين والمثقفين والدبلوماسيين والبرلمانيين في بريطانيا الى افطار مساء الاحد يتقدمهم جيرمي كوربن رئيس حزب العمال البريطاني الذي ألقى كلمةً تحدث فيها عن ضرورة التصدي لخطاب الكراهية شاكرا المركز الاسلامي ورئيسه على جهوده الواضحة .

وتحدث رئيس المركز الثقافي الاسلامي الدكتور احمدالدبيان في كلمة رحب فيها بالضيوف عن معاني شهر رمضان وعن أهمية الحوار وعن الإسلام كدين يجمع ولا يفرق وعن المركز الثقافي الاسلامي كمنظمة بريطانية تسعى إلى توطيد أواصر المجتمع بكل فئاته وأديانه .
وحضر الإفطار محموعة من ممثلي السفارات العربية والاسلامية يتقدمهم عميد السلك الدبلوماسي السفير خالد الدويسان سفير دولة الكويت ورئيس مجلس أمناء المركز .
وقال الدبيان ان المركز الثقافي الاسلامي هو من اقدم المراكز ليس فقط في بريطانيا بل في أوروبا وتحدث كيف تم افتتاحه تاريخيا وكيف قدمت الحكومة البريطانية الأرض .
وثمن استمرار المركز حتى اليوم بجهود الجميع وقال نستمر بخدمة الجميع وليس فقط المسلمين بل كل البريطانيين .
وتحدث الدبيان عن معاني شهر رمضان والعلاقة مع الله وكيفية تعامل الفرد مع المجتمع وإعادة تقييمه لعلاقته مع أسرته وجيرانه .
وتحدث الدبيان عن ماجرى في نيوزيلندا وسيرلانكا وعن ضرورة التضامن مع بعضنا وكيف يمكن ان تدعم المنظمات الإسلامية عمل الحكومة البريطانية وشدد نحن مستعدين لذلك للوقوف والتصدي للكراهية والتطرف ونحن نعلم جميعا ان نسبة الاسلاموفوبيا قد ارتفعت ويجب الوقوف ضدها وشكر الدبيان السيد كوربن على مواقفه وأكد الدبيان ان العنف والعنف المضاف هذه السلسلة البغيضة يجب ان تنتهي وتتوقف فورا ويجب ان نضع أيدينا معا للتصدي لكل ذلك .
وعبر الدبيان عن قلق المجتمع الاسلامي من التيار الذي ينهض في أوروبا متطرفا ضد المسلمين “وهذا يجب ان يتوقف لاننا اخوة في الإنسانية جميعا وعلينا ان نصنع المستقبل “.
بينما تحدث كوربن بعد شكره الدبيان على دعوته للإفطار في رمضان عن الاسلاموفوبيا وشكر المسلمون للطريقة التي تعامل معها المسلمون للوقوف ضدها .
وأكد ان المنظمات الخيرية تعمل وتساعد الناس وقال اننا نحتاج اكثر مزيد من التعاون والعمل وشكر المركز الاسلامي في لندن على فتحه ابوابه للمحتاجين .
وتحدث عن اللاجئين والمعاناة الإنسانية والتحدي الذي نعيشه نتيجة لذلك .
وتحدث عن الحرب في سوريا والعراق وعن عائلة لاجئة تحدث إلى طفلتهم وقالت انها تريد ان تكون طبيبة لتقدم المساعدة .
وشكر مجددا المركز الاسلامي على عنايته بالشباب أيضا .
وأشار كورين إلى بعض وسائل التواصل الاجتماعي التي تنشر الكراهية وتحرض معبرا عن اسفه وسخطه للطريقة التي يتم التعامل بها لانها بذلك تنتهك حقوق جميع الديانات وليس ديانة واحدة .

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.