فرنسا تصف التقارير الروسية حول إدلب بـ”الكذب الفاضح”!

0

أخبار السوريين: ردت فرنسا على ادعاءات الروس بوصول ممثلين لمخابرات الأولى إضافة لممثلين من مخابرات بلجيكا إلى محافظة إدلب بهدف “تدبير تمثيلية استفزازية”، باستخدام موادّ كيماوية سامة.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية قول ممثلة عن وزارة الخارجية الفرنسية -لم تسمها- دحضت خلاله مزاعم الروس، ووصفتها بـ”الكذب الفاضح”.

واعتبرت الممثلة أن “الحديث لا يدور عن المعلومات بل عن كذب فاضح، والذي يعد شيئاً عادياً بالنسبة لهذا المركز” الذي تنظمه كل من روسيا ونظام الأسد، في إشارة منها إلى ما يسمى بـ”مركز المصالحة الروسي في سوريا”.

وكان “فيكتور كوبتشيشين” رئيس المركز قد ادّعى قبل أيام أن رجالاً من المخابرات الفرنسية والبلجيكية اجتمعوا في إدلب مع عناصر من “هيئة تحرير الشام” وتنظيم “حُرّاس الدين” ، وعناصر من منظمة الدفاع المدني السوري من أجل تصوير مقاطع فيديو لهجمات كيميائية مُزيَّفة حسب وصفه.

يُذكر أن وزارة الدفاع البلجيكية أصدرت يوم السبت الفائت بياناً كذبت عَبْره ادّعاءات روسيا، كما نفت صلتها بالتحضير لأي أعمال استفزازية في محافظة إدلب باستخدام موادّ كيميائية سامّة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.