صور: قوات الأسد تفقد ضابطاً كبيراً ورفاقه بعد اشتباكات مع داعش بريف حمص

0

أخبار السوريين: كشفت صفحات موالية للنظام عن فقدان ضابط في قوات الأسد مع مجموعة ممن سمتهم “رفاقه المقاومين” في ريف حمص الشرقي، وذلك إثر اشتباكات مع تنظيم “داعش”.

وطالبت “شبكة أخبار جبلة لحظة بلحظة” من متابعيها “الدعاء” لـ “العقيد نادر منير صقر ورفاقه” عقب اختفائهه في منطقة السخنة التابعة لمدينة تدمر بريف حمص الشرقي، مؤكدةً أنه “فقد الإتصال وفقدت أي معلومة عنه وعن رفاقه المقاومين” بعد اشتباكات مع “المجموعات الإرهابية” في قرية “الكوم” التابعة لمدينة السخنة.

شقيقه يؤكد
كما نقلت عدد من شبكات موالية عن المدعو “بشار منير صقر” فيما يبدو أنه شقيقه، تأكيده اختفاء الضابط صقر، وأنه فقد بعد اشتباكات مع “داعش” في السخنة، دون أن يوضح عددهم أو لمن يتبع من سماهم “المقاومين” حيث رجح ناشطون أنهم من الميليشيات الشيعية الممولة من إيران.

ويأتي الحديث عن اختفاء “العقيد صقر” بعد يومين من أنباء عن اختفاء مجموعة من قوات الأسد الطائفية وميليشيات إيران في المنطقة.

خسائر روسية
يشار إلى أن تنظيم “داعش” أعدم قبل يومين ضابطاً برتبة عميد من قوات الأسد الطائفية، وذلك بعد أيام قليلة من ظهوره برفقة ضباط روس قتلى في شريط مصور بثه التنظيم من ريف حمص الشرقي.

وأكدت شبكات محلية وأخرى موالية لنظام الأسد حينها، أن التنظيم أعدم العميد “منذر إبراهيم العسس” والذي ظهر مؤخراً في فيديو بثه التنظيم يوثق أسر العسس إلى جانب جثيتن لضباط روس.

وكانت وكالة “أعماق” التابعة لداعش بثت تسجيلاً مصوراً قبل نحو أسبوع، يظهر ما قالت إنه جثتا ضابطين روسيين، وأسير من ضباط قوات الأسد الطائفية، وقعوا في كمين للتنظيم ببادية حمص.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.