تفاصيل مصرع مقاتلتين في “الوحدات الكردية” على يد امرأة من داعش

0

أخبار السوريين: أفادت شبكات محلية بمصرع مقاتلتين منخرطتين في صفوف ميليشيا “الوحدات الكردية” التي تشكل نواة ميليشيا “قسد” وذلك عندما فجّرت إحدى نساء تنظيم “داعش” حزامها الناسف أثناء خروجها من الجيب الأخير للتنظيم شرقي دير الزور.

وأوردت شبكة “فرات بوست” نبأ “مقتل مقاتلتين تابعتين لوحدات حماية المرأة YPJ، إثر قيام إحدى النساء التابعة لتنظيم الدولة بتفجير حزامها الناسف في بلدة الباغوز بتاريخ 3/ 4/ 2019” مشيرةً إلى أن القتيلتين هما “بريفان حبش واسمها الحركي آمارا روجهلات” و”غربت قابلان واسمها الحركي كونش بوتان”.

بدورها، أكدت وكالة “هاوار” الكردية، مقتل المقاتلتين وذلك أثناء “استسلام مجموعة من المرتزقة مع عوائلهم” على حد وصفها، حيث أقدمت إحدى النساء على تفجير نفسها بين المقاتلين ما أسفر عن مقتلهما، مشيرةً إلى أنه “لا زال هناك بقايا لهم، وخلايا نائمة في دير الزور والعديد من المناطق الأخرى”.

ونوهت الوكالة إلى أن “بريفان حبش” من مواليد مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي، بينما لم تأت على ذكر مسقط رأس المقاتلة “غربت قابلان”.

خسائر مستمرة
يشار إلى أن “قسد” تتعرض لهجمات بشكل شبه يومي في مناطق سيطرتها، توقع قتلى وجرحى من عناصرها من قبل مجهولين، يرجح أنهم خلايا نائمة تابعة للتنظيم، وكان أكبر حصيلة تكبدتها الميليشيا مؤخراً قبل 10 أيام، حيث قتل حوالي عشرين عنصرا للميليشيا في مناطق متفرقة على يد مجهولين شمالي دير الزور.

وقالت شبكة “فرات بوست” حينها، إن 19 عنصرا لقسد قتلوا على يد مجهولين، حيث عثر على 11 منهم في بلدة برشم و6 آخرين بالقرب من ضفة لنهر الفرات واثنين آخرين في مدينة البصيرة شمالي دير الزور.

وقبل يوم أعلنت “قسد” في بيان مقتل سبعة من عناصرها، جراء هجوم على حاجز للمجلس على أحد مداخل المدينة الغربية.

أورينت نت

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.