صور للأقمار الاصطناعية تكشف عن حشود روسية تحضيراً لمعركة إدلب

0

أخبار السوريين: كشف تقرير صادر عن “إيمج سات” تحركات جديدة للقوات الجوية الروسية في “قاعدة حميميم” في ظل التوتر الحالي بين روسيا وتركيا حول مصير اتفاق إدلب.

وتسعى روسيا من خلال محادثات أستانا إلى التوصل إلى اتفاق يسمح للنظام بالسيطرة على كامل سوريا، بما في ذلك إدلب، في الوقت نفسه الذي تستعد فيه تركيا لعملية عسكرية محتملة تواجه فيها المليشيات الكردية المصنفة إرهابية من قبلها.
ويكشف التقرير الجديد، في ظل التوترات الأخيرة، إعادة نشر روسيا لطائرات “سوخوي – 25” في حميميم للمرة الأولى منذ تموز 2018.

وتعتمد روسيا بشكل كبير على طائرات “سوخي – 25″، بسبب قدرتها على تقديم الدعم الجوي القريب للقوات البرية ولتمتعها بالقدرة العالية على المناورة.
وبحسب التقرير، بنى الروس بنية تحتية متكاملة للصيانة، بما في ذلك ورش للفك والتجميع، مما يعني أن القوات الروسية تستعد لتقديم دعماً فنياً وثيقاً للقوات الجوية التابعة للنظام.

وخلص التقرير إلى أن روسيا تعيد ترتيب قواتها الجوية، بسبب نيتها الاستيلاء على المنطقة الشمالية من سوريا الخاضعة لسيطرة الثوار، وذلك عبر تحضيرات تجريها لتقديم الدعم المناسب لقوات النظام والمليشيات المتحالفة معه.
وتبعث التحركات الجديدة إشارة هامة لتركيا، بإن روسيا جدية في نيتها بالتحرك ودعم النظام ليتمكن من السيطرة على كامل سوريا، حتى لو كان ذلك على حساب المواجهة العسكرية مع القوات التركية التي تتوزع في نقاط مراقبة داخل سوريا.
مع ذلك يرى التقرير، أن فرص استعداد روسيا لمواجهة فعلية مع الجيش التركي قد تكون منخفضة للغاية، إن لم تكن معدومة.

ترجمة أورينت نت

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.