قيادي في الجيش السوري الحر يكشف عن عرض روسي للإطاحة بالأسد

0

قال القيادي في “لواء المعتصم” التابع للجيش الحر “مصطفى سيجري”، “إن روسيا عرضت صفقة متكاملة على المعارضة تبدأ بالإعلان عن وقف إطلاق النار ورفع اليد عن الأسد وإعادة هيكلة مؤسسات الدولة”.

وفي سلسلة تغريدات نشرها سيجري على حسابه الشخصي في موقع “تويتر” كشف أن الصفقة الروسية تقتضي إشراك المعارضة في التفاهمات المتعلقة بمناطق شمال شرقي سوريا نظير القبول بالذهاب إلى عملية سياسية لا مكان فيها للأسد ورموز نظامه”.

وأضاف أن الصفقة تقتضي أيضا أن يكون هناك تعاون كامل بين المعارضة “العسكرية” وحلفائها من جهة وبين روسيا لإخراج إيران والميليشيات المرتبطة بها من المنطقة بسياسة “الخطوة خطوة” على حد تعبيره.

وأشار القيادي في تغريداته إلى أن روسيا تدعم الوجود التركي في إدلب، خوفًا من تحول تركيا إلى قاعدة انطلاق للمقاومة، وتحول الصراع في سوريا من ثورة شعب في مواجهة النظام، إلى حرب تحرير ضد قوات الاحتلال الروسي وتنتهي بطرده.

ولم يصدر عن قوى المعارضة والثورة السورية أو من روسيا أي تصريح حتى الآن يثبت أو يدحض ما نشره القيادي في لواء المعتصم”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.