صدور قرار بإعفاء من تجاوز عمره 38 عامًا من خدمة الاحتياط في سوريا

0

أخبار السوريين: أصدرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة التابعة لنظام الأسد قرارًا إداريًا باستبعاد الأفراد المدعوين للاحتياط من مواليد 1981 وما قبل.

ويشمل القرار، الذي نشرته وكالة الأنباء السورية (سانا)، الأربعاء 6 من شباط، إعفاء المدعوين للاحتياط (غير الملتحقين) من الخدمة العسكرية، ممن تجاوزت أعمارهم الـ 38 عامًا.

وينص القرار أيضًا على “إنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد المحتفظ بهم والاحتياط المدني المدعو (ملتحق) من مواليد عام 1981 وما قبل”.

كما ينهي القرار الاحتفاظ والاستدعاء للضباط المحتفظ بهم والاحتياطيين من حملة شهادة الدكتوراه.

ومن المقرر أن يدخل القرار الإداري حيز التنفيذ اعتبارًا من تاريخ 15 شباط الحالي.

وكان النظام السوري أصدر قرارًا إداريًا، في 31 من كانون الثاني الماضي، يقضي بتسريح من تجاوز عمره 42 عامًا من الخدمة الاحتياطية عدا الأطباء البشريين

ويأتي القرار بعد تكثيف نظام الأسد خلال الأيام الماضية دعوات الاحتياط لتشمل لأول مرة فئة الشباب من مواليد السبعينيات.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، الأحد 27 من كانون الثاني، تسجيلات من أمام شعبة المزة للتجنيد بدمشق، تظهر سحب المئات من الشباب للخدمة العسكرية والاحتياطية، ما أثار مخاوف لدى الأهالي من إفراغ المدن السورية من الشباب.

وتأتي الدعوات الجديدة عقب مرسوم العفو الذي أصدره رأس النظام السوري، بشار الأسد، في تشرين الأول الماضي، والذي يشمل “كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي”، شرط أن يسلموا أنفسهم خلال مدة محددة.

وعقب المرسوم سقطت الدعوات الاحتياطية عن المتخلفين بموجب مرسوم العفو، لكن جميع أسماء الاحتياط التي شطبت، أعيد طلبها مجددًا، إلى جانب أسماء جديدة طلبت لأول مرة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.