تركيا تبدأ بإنشاء مستشفيات ميدانية على حدودها مع سوريا

0

أخبار السوريين: بدأت تركيا إنشاء مستشفيات ميدانية على الحدود مع سوريا، كان أولها في بوابة جمارك غازي عنتاب مقابل معبر جرابلس على الجانب السوري.

وبحسب وكالة الأناضول، فقد بدأت فرق الإنقاذ الطبية الوطنية (UMKE)، التي تعمل في غازي عنتاب وهاتاي بإنشاء مستشفى ميداني في بوابة جمارك كركميش (المقابل لجرابلس) تحت إشراف وزارة الصحة.

وأوضحت الوكالة أنه سيتم الانتهاء من نصب الخيام والنقالات في غضون يومين، إلى جانب الأرضيات، مشيرةً إلى أن المستشفيات الميدانية ستنشأ في الخط الحدودي لشانلي أورفا وماردين.

ولم تذكر الوكالة أسباب إنشاء المشافي الميدانية على الحدود مع سوريا، بينما قال الصحفي التركي “Mete Sohtaoğlu” عبر “تويتر” إن المستشفيات ستشمل كلًا من ماردين وأورفة الواقعتين على الحدود.

ويتزامن ما سبق مع تحركات من جانب تركيا بخصوص مناطق شرق الفرات، التي تسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، والحديث عن المنطقة الآمنة التي تحدث عنها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب مؤخرًا.

وجاءت التحركات بعد إعلان ترامب نية بلاده سحب القوات العسكرية من سوريا بشكل كامل، بعد الانتهاء من المعارك ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ويأتي إنشاء المشافي الميدانية أيضًا مع وصول تعزيزات من الجيش التركي إلى ولاية هاتاي على حدود محافظة إدلب، دون وضوح المرحلة المقبلة التي تنتظر المناطق الحدودية سواء بعمل عسكري من جانب الجيش التركي أو أمور أخرى.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اقترح، كانون الثاني الماضي، إقامة منطقة آمنة في شمال سوريا على أن تكون بعرض 20 ميلًا (32 كيلومترًا).

ورحبت تركيا مرارًا بإقامة المنطقة، وأعربت عن استعدادها لإنشائها وحمايتها وتولي شركة الإسكان التركية أعمال الإنشاءات فيها، بحسب ما أكد أردوغان خلال كلمته أمام الكتلة البرلمانية لحزب “العدالة والتنمية” في البرلمان، في 15 من كانون الثاني.

وكانت وكالة “الأناضول” التركية استعرضت أسماء المناطق التي ستشملها المنطقة الآمنة التي تسعى تركيا إلى إنشائها على الحدود السورية.

وستضم المنطقة، بحسب الوكالة، مدنًا وبلدات من ثلاث محافظات سورية هي حلب والرقة والحسكة، وتشمل المناطق الواقعة شمالي الخط الواصل بين قريتي صرّين وعين العرب في ريف حلب الشرقي، وعين عيسى وتل أبيض في محافظة الرقة.

كما تضم مدينة القامشلي، وبلدات رأس العين وتل تمر والدرباسية وعامودا ووردية، وتل حميس والقحطانية واليعربية والمالكية في محافظة الحسكة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.