اغتيال قيادي عسكري في ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” جنوبي الحسكة

0

أخبار السوريين: أكدت صفحات محلية مقتل قيادي عسكري في ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” (تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري) جراء استهداف سيارته بعبوة ناسفة جنوبي الحسكة.

وقالت صفحة (من الآخر نيوز) إن القائد العسكري في ميليشيا “قسد” الملقب بـ (جراح) قُتل (الأحد) في قرية السبعي، عقب استهدافه بعبوة ناسفة على باب مدرسة السبعي شرق بلدة مركدة بـ 10 كم، إضافة إلى إصابة مرافقيه.

وأوضحت الصفحة أنه سُمع أصوات إطلاق نار داخل القرية من قبل حواجز “قسد”، موضحة أن الميليشيا تتخذ من المدرسة مقراً لها.

ونوّهت الصفحة إلى أن (جراح) تم ترفيعه “كومتان” من قبل “مجلس ديرالزور العسكري” التابع لـ “قسد” منذ 15 يوم، وجرى نقله كقائد عسكري في منطقة مركدة.

وقبل أسبوعين أفادت وكالة “الأناضول” بأن 5 عناصر من ميليشيا الوحدات الكردية قتلوا، وأصيب جندي أمريكي على الأقل بجروح بالغة، في التفجير الذي وقع جنوبي الحسكة. ونقلت الوكالة عن مصادر محلية لم تسمها، أن التفجير استهدف حاجزا لـ “الوحدات الكردية” بالقرب من “جسر 47″، بمدخل مدينة الشدادي في الحسكة.

يشار إلى أن عمليات اغتيال عناصر وقادة ميليشيا “قسد” تتكرر بشكل شبه يومي في المناطق التي تستولي عليها الميليشيا في الحسكة والرقة وديرالزور، حيث أن أغلبية هذه العمليات يتبناها تنظيم (داعش) عبر خلايا نائمة في تلك المناطق.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.