ازدياد حالات الانتحار في مناطق النظام.. تفاصيل انتحار شاب في ضاحية قدسيا

0

أخبار السوريين: أكدت صفحات محلية انتحار شاب في ضاحية قدسيا بريف دمشق الخاضعة لسيطرة ميليشيا الأسد، بعد إطلاق النار على رأسه داخل منزله، لأسباب مجهولة.

وقالت صفحة (ضاحية قدسيا و قدسيا) إن شاباً انتحر (الإثنين) بطلقة بالرأس داخل بيته بضاحية قدسيا بالجزيرة D1 قريب من طوارئ الكهرباء، مضيفة أن الشرطة و الطبيب الشرعي جاءت للمكان وجرى فتح تحقيق في الحادثة.

ونشرت الصفحة صوراً من ما قالت إنها لتحقيقات في حادثة الانتحار للشاب، حيث بعد تلقي البلاغ حضر المكان على الفور كلآ من “رئيس فرع الأمن الجنائي بريف دمشق” (العميد هيثم معلا)، و”رئيس النيابة العامة في منطقة قدسيا” (القاضي نور كنعان)، و”مدير منطقة قدسيا” “العقيد محمد الإبراهيم”، و”رئيس مخفر ضاحية قدسيا، ومختار الضاحية”.

ولم تتضح بعد أسباب الانتحار حيث اقتصرت الصفحات المحلية على تداول خبر الانتحار من دون تقديم مزيد من التوضيحات، أو المعلومات من أقارب الشاب حول أسباب الانتحار.

وكشفت إحصائية صادرة عن نظام الأسد مؤخراً ارتفاع حالات الانتحار في مناطق سيطرته، ورغم أن الأرقام الحقيقية هي أكثر بكثير مما ذُكرت بالإحصائية، إلا أنها كافية لتدقّ ناقوس الخطر على المجتمع السوري، وما آل إليه بسبب سياسة هذا النظام وتعامله مع المجتمع.

وأعلن رئيس الهيئة العامة للطب الشرعي لدى نظام الأسد “زاهر حجو” وقوع أكثر من 364 حالة انتحار خلال عامين، وأوضح أن دمشق سجّلت أعلى نسبة انتحار ووصلت لأكثر من 84 حالة، تلتها محافظة اللاذقية بأكثر من 83 حالة، بينما حلب سُجّل فيها ما يزيد عن 42 حالة انتحار، فيما لا توجد إحصائية دقيقة لباقي المحافظات التي تقع تحت سيطرة النظام.

وتشهد مناطق ميليشيا الأسد حالياً حالة من الغليان الشعبي نتيجة سوء الأحوال المعيشية، وسط عجز حكومة النظام عن تأمين الغاز، والكهرباء والمازوت والماء وحليب الأطفال للأهالي.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.