مقتل جنود أمريكيين بتفجير في منبج السورية وتنظيم داعش يتبنى

0

أخبار السوريين: قال مسؤول أمريكي إن أربعة جنود من القوات الأمريكية المنتشرة في سوريا قتلوا وأصيب ثلاثة بجروح اليوم الأربعاء (16 كانون الثاني/يناير 2019) في انفجار انتحاري بمدينة منبج السورية. وفي نفس الوقت نشر موقع على صلة بتنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف إعلاميا باسم “داعش” بيانا في وقت سابق يقول إن مهاجما انتحاريا يرتدي سترة ناسفة استهدف دورية تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في منبج.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان المحسوب على المعارضة قد أعلن عن حصيلة جديدة للهجوم الانتحاري جاء فيها أن التفجير الانتحاري اسفر عن قتل 15 شخصاً، بينهم تسعة مدنيين وعنصر أميركي على الأقل من قوات التحالف الدولي، جراء تفجير انتحاري استهدف دورية للتحالف وسط مدينة منبج في شمال سوريا وتبناه تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وكانت حصيلة أولية للمرصد أفادت عن مقتل سبعة مدنيين على الأقل بالإضافة إلى عنصر أميركي، وإصابة عنصر آخر بجروح بليغة. واستهدف التفجير الانتحاري وفق المرصد، مطعماً في وسط مدينة منبج، التي يسيطر عليها مقاتلون أكراد ينضوون في صفوف مجلس منبج العسكري، التابع لـ”قوات سوريا الديموقراطية”. وتضم المدينة ومحيطها مقرات لقوات التحالف لا سيما الأميركية.

وبعد وقت قصير من وقوعه، تبنى تنظيم “داعش” الهجوم في بيان نقلته وكالة أعماق الدعائية التابعة له. وقال سكان محليون في مدينة منبج لـ “د.ب.أ” إن “الشرطة الكردية أغلقت جميع الطرق المؤدية إلى المنطقة، وأن مروحيات تابعة للجيش الأمريكي هبطت وسط مدينة منبج، وقامت بنقل قتلى وجرحى القوات الأمريكية”.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان قد أمر بسحب قوات بلاده من سوريا والبالغ عددهم حوالي 2000 جندي مبررا ذلك بهزيمة داعش عسكريا في المنطقة، رغم استمرار التنظيم في السيطرة على بعض الجيوب في مناطق مختلفة بشمال وشرق سوريا.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.