سرية أبو عمارة تتبنى عملية تفجير استهدف نقطة أمنية لنظام الأسد بدمشق

0

أخبار السوريين: أعلنت سرية أبو عمارة للمهام الخاصة، تبنيها الانفجار الذي وقع صباح اليوم الأحد قرب نقطة عسكرية تابعة لقوات الأسد الطائفية في المتحلق الجنوبي بالعاصمة دمشق.

وقالت سرية “أبو عمارة” في بيان لها (الأحد) على معرفها الرسمي في (تلغرام) إنها استهدفت مفرزة أمنية تابعة للنظام على المتحلق الجنوبي داخل العاصمة دمشق.

بدوره قال (مهنا جفالة) قائد السرية لـ وكالة (خطوة) إن العملية حدثت الساعة 7.15 باستهداف حاجز عسكري ومفرزة أمنية في منطقة المتحلق الجنوبي عبر عبوات ناسفة.

وأضاف (جفالة) لـ الوكالة أن المفرزة تضم ضباطا وصف ضباط يتبعون لمعظم الأفرع الأمنية العاملة في دمشق، منوهة إلى أن هذه العملية تعد الأولى لسرية أبو عمارة في العاصمة دمشق.

وفي وقت سابق أفادت وسائل إعلام موالية (الأحد) بوقوع انفجار قرب نقطة عسكرية تابعة لقوات الأسد الطائفية في المتحلق الجنوبي في العاصمة دمشق، مؤكدة وقوع إصابات جراء التفجير.

وقال (راديو شام أف أم) إن صوت الانفجار الذي سمع في أرجاء العاصمة ناجم عن “عمل إرهابي” استهدف نقطة عسكرية بالقرب من المتحلق الجنوبي. وأضافت صفحات موالية أن قوات الأسد قامت بإحباط انفجار ثان وتفكيك عبوة ناسفة و”ملاحقة الإرهابيين”، كما أغلقت الطريق المؤدي للمتحلق الجنوبي من جهة كفرسوسة والمزة وجسر الزاهرة.

وذكرت أن قوات الأمن التابع للنظام قامت بإغلاق الطرق المؤدية إلى مكان الانفجار، بينما شوهت سيارات الإسعاف والإطفاء تتجه إلى المنطقة.

يشار إلى أنه في 19 تموز 2018 وقع انفجار في منطقة مشروع دمر بدمشق. وقالت صفحة (دمشق الآن) وقتها إن جسماً مشبوهاً انفجر في مشروع دمر قرب دوار الكنيسة، ما أدى لوقوع إصابتين رجل وامرأة.

وفي أيار الماضي، وقع انفجاران في محيط برج دمشق وساحة الميسات في العاصمة دمشق، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، واحتراق عدد من السيارات. وأفادت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد وقتها أن الانفجارات أدت إلى مقتل 4 أشخاص وإصابة 24 آخرين، دون توضح أسباب هذه الانفجارات.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.