ترامب يتراجع عن تهديداته ضد تركيا ويريد توسيع التعاون الاقتصادي معها!

0

أخبار السوريين: بعد أن هدد يوم الأحد بتدمير اقتصاد تركيا؛ إذا هاجمت حلفاء واشنطن الأكراد في سوريا، أجرى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مكالمة هاتفية مع الرئيس أردوغان، وبعدها توجه كعادته إلى موقع “تويتر” للتغريد مساء الإثنين (بتوقيت الولايات المتحدة) وقال إنه تم التطرق أيضا للحديث عن التطور الاقتصادي وأنه يرى “إمكانية كبيرة لتوسيع نطاق التنمية الاقتصادية” بين الولايات المتحدة وتركيا. وأضاف أنه بحث مع أردوغان “النجاحات التي تحققت في آخر أسبوعين في محاربة فلول تنظيم الدولة الإسلامية وإقامة منطقة آمنة مساحتها 20 ميلا” في سوريا.

وأكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أمس الإثنين أن “بلاده لن تخضع للتهديدات”، التي أطلقها ترامب الأحد.

وكان ترامب قد هدد في تغريدة يوم الأحد بتدمير اقتصاد تركيا إذا هاجمت الأكراد. وقال إن الولايات المتحدة بدأت الانسحاب العسكري من سوريا الذي أعلنه في ديسمبر/ كانون الأول لكنه قال إنها ستواصل استهداف مقاتلي “الدولة الإسلامية” (داعش) هناك.

وأدى كلام ترامب ولو تلميحا عن عقوبات اقتصادية على تركيا إلى تراجع سعر الليرة التركية التي فقدت 1،5 بالمئة من قيمتها أمام الدولار الاثنين مقارنة مع مساء الجمعة، قبل أن تستعيد سعرها السابق في آخر النهار.

وكانت تركيا رحبت بالانسحاب العسكري الأمربكي من سوريا، الذي يضعف وضع الميليشيات الكردية، وهي لا تخفي رغبتها بـ”القضاء” على ميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية لمنع أي احتمال لقيام نواة دولة كردية على حدودها قد تشجع النزعات الانفصالية لدى الاكراد في تركيا. إلا أن تركيا سرعان ما احتجت بشدة على تصريحات لمسؤولين أمريكيين يربطون فيها سحب القوات الأمريكية من سوريا بضمان سلامة الميليشيات الكردية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.