القبض على عصابة خطف شيشانية أعضاؤها يحملون الجنسية الروسية في إدلب

0

أخبار السوريين: تمكن أهالي بلدة كورين جنوب غرب إدلب عصر أمس الثلاثاء، من إلقاء القبض على عصابة خطف من الجنسية الشيشانية في محيط مدينة إدلب بعد خطفهم لطفل من أبناء بلدة كورين بنحو 24 ساعة.
وأفاد مصدر خاص لبلدي نيوز -فضل عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية- “أقدمت مجموعة تستقل سيارة نوع (سننتفي موديل 2010)، على اعتراض سيارة يستقلها الطفل “حميد سمير بزارة” من أبناء بلدة كورين على أطراف البلدة الشمالية، وعملت على اختطافه بالقوة رغم مقاومته لهم، وعلمنا على الفور بالخبر واجتمع معظم شباب البلدة”.
وأضاف المصدر، “تتبع أبناء القرية مسار السيارة التي خطفت الطفل حتى وصلنا إلى منطقة الصناعة في إدلب، فوجدنا السيارة مركونة في المكان دون وجود أحد بقربها، وأكد أحد باعة المحروقات الموجود على مفرق بلدة كورين بالقرب من حاجز القلعة على كورنيش إدلب إن السيارة لم يكن بداخلها سوى شخصين”.
وأردف “عند ذلك تبين أن الطفل المخطوف قد أنزلوه من السيارة إلى مكان آخر قبل وصولهم لحاجز القلعة؛ فعملوا على مداهمة وتمشيط كافة مزارع ومنازل المنطقة المشكوك بوجودهم فيها، دون التمكن من العثور على أي أثر لهم مع بقاء مراقبتنا وتتبعنا للمنطقة”.
واشار المصدر إلى أن الطفل تمكن في اليوم الثاني من اختطافه من الهرب برفقة أحد المخطوفين وهو “أنور بكور”، من مقر العصابة والتوجه إلى أحد المنازل في منطقة “جدار” القريبة من المكان، وبدورهم أبلغوا أهالي كورين بالأمر فتوجهنا بسرعة إلى المكان ورافقنا الطفل إلى مكان العصابة الخاطفة.
ولفت المصدر إلى إن أهالي البلدة حاصروا المكان وداهموه على الفور، وتمكنوا من إلقاء القبض على أفراد العصابة الخاطفة، وهما شخصان يحملان الجنسية الروسية (شيشان)، وكان داخل المقر أدوات ووسائل تعذيب تظهر حقد وشراسة هذه العصابة، مشيراً إلى تسليم أفراد العصابة إلى أمنية مدينة إدلب التابعة لحكومة الإنقاذ لاستكمال التحقيق معهم وتقديمهم للقضاء.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.