هيئة تحرير الشام تدمّر جسورًا تصل مع مناطق نظام الأسد جنوبي حلب

0

أخبار السوريين: فجرت هيئة تحرير الشام جسورًا في ريف حلب الجنوبي تصل مع مناطق سيطرة قوات الأسد والميليشيات المساندة لها.

وقال الناطق باسم الجناح العسكري في “الهيئة”، “أبو خالد الشامي”، اليوم، الاثنين، إن سرية الهندسة فجرت بعض الجسور الفرعية التي تربط بلدة العيس بمنطقة الحاضر جنوبي حلب.

وأضاف “الشامي” لوكالة “إباء” أن تفجير الجسور يأتي “حرصًا على عدم تسلل العدو منها وضمانًا لسلامة الأهالي”.

من جانبها، قصفت قوات الأسد بالصواريخ ريفي حلب الغربي والجنوبي عقب تفجير الجسور، دون وقوع أي إصابات بين المدنيين.

وتشابه الخطوة الحالية التي أقدمت عليها هيئة تحرير الشام، ما قامت به “الجبهة الوطنية للتحرير” في ريف حماة الغربي، إذ أقدمت في الأشهر الماضية على تفجير ثلاثة جسور في منطقة سهل الغاب، كخطوة تعرقل تقدم قوات الأسد في حال بدء أي عملية عسكرية.

ويتزامن تفجير الجسور في ريف حلب الجنوبي مع استقدام تعزيزات عسكرية من قبل قوات الأسد إلى محيط محافظة إدلب وإلى ريف حلب الجنوبي والغربي، بحسب ما قالت شبكات موالية في الأيام الماضية.

 

وعلى مدار السنوات الماضية زار مسؤولون إيرانيون ريف حلب، آخرهم وزير الدفاع الإيراني، أمير حاتمي، الذي قدم إلى مدينة حلب وريفها، في آب الماضي.

مشاركة المقال !

اترك تعليق