هكذا علّقت “تحرير الشام” على مقتل طفل برصاص عناصرها في إدلب.. “رواية غريبة”

0
أخبار السوريين: أصدرت هيئة تحرير الشام ، بياناً حول قيام أحد حواجزها بفتح النار على حافلة نقل عام بالقرب من بلدة معرة مصرين بريف إدلب الشمالي (السبت)، ما أدى إلى مقتل طفل وإصابة شاب.

ووفق وكالة (إباء) قال (مسلم الشامي) أحد مسؤولي الحواجز التابعة للهيئة في المنطقة “كانت الحافلة متوجهة من سرمدا باتجاه الجنوب، وكنا قد أصدرنا تعميما سابقا يمنع مرور أي سيارة نقل محلي قبل أن تقطع وصلاً من كراج الفتح، فأوقف أحد عناصر الحاجز الحافلة وطالب السائق بقطع الوصل، فرفض السائق وأكمل سيره بعد مشادة كلامية بينه وبين الحاجز، فأطلق أحد العناصر عدة رصاصات بالهواء لإجبار سائق الحافلة على الوقوف فأصابت رصاصتان بالخطأ السيارة قتل على إثرها طفل داخلها”.

وأضاف (الشامي) قائلاً “حولنا الشخص الذي أطلق النار إلى دار القضاء لمحاسبته قضائيا، ونقدم تعازينا لأهل الطفل وأقربائه ونعلن أننا جاهزون للخضوع لأي أمر قضائي بخصوص الحادثة”.

وكانت صور الطفل المقتول قد بيّنت أن الرصاصات التي اخترقت جسده أُطلقت بشكل مباشر على الحافلة إضافة إلى رصاصات أخرى أصابت شاباً كان في داحلها.

يذكر أن مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام” في الشمال السوري المحرر تشهد توترات مستمرة مع الأهالي، بسبب ما يطلق عليه ناشطون تجاوزات وضغوطات أمنية تمارسها “الهيئة” بحقهم.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.