قوات الأسد تعتقل 70 عنصرا من الجيش الحر ممن سووا أوضاعهم ومدنيين آخرين بدرعا

0

أخبار السوريين: أكد مكتب توثيق الشهداء في درعا أن قوات الأسد شنت حملة إعتقالات واسعة خلال 48 ساعة في محافظة درعا بذريعة السوق للخدمة الإلزامية وأيضا الإحتياطية.

وذكر المكتب أن قوات الأسد، اعتقلت أكثر من 70 شخصا من مقاتلي الجيش الحر السابقين الذين يملكون ورقة تسوية أوضاع وأيضا عدد من المدنيين المطلوبين للخدمة الإلزامية والاحتياطية في اليومين الماضيين.

ونوه المكتب أن الإعتقالات شملت كلا من مدينة درعا وبلدات اليادودة و المزيريب وتل شهاب وتسيل وسحم الجولان والشيخ سعد وذلك بذريعة السوق للخدمة الإلزامية والاحتياطية.

وشهد شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2018 ، ارتفاعا ملحوظا في أعداد المعتقلين و المختطفين من أبناء محافظة درعا بالمقارنة مع الأشهر السابقة ، حيث تواصل الأفرع الأمنية التابعة لقوات النظام عمليات الاعتقال بشكل شبه يومي دون أي رادع ، و طالت عمليات الاعتقال مدنيون ومقاتلون سابقون في فصائل المعارضة ممن انضم إلى اتفاقية التسوية ، حيث وثق قسم المعتقلون و المختطفون في مكتب توثيق الشهداء في درعا ما لا يقل عن : 72 معتقلا ، تم إطلاق سراح 6 منهم في أوقات لاحقة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق