نظام الأسد: سيتم اتخاذ قرار المعاملة بالمثل رداً على إجراءات الأردن في معبر نصيب

0

أخبار السوريين: أكد مسؤول في حكومة نظام الأسد، أن هناك معاملة بالمثل ستكون مع الجانب الأردني فيما يتعلق بالإجراءات التي اتخذتها حكومة عمان تجاه السوريين الداخليين إلى أراضيها، لجهة الحصول على الموافقات الأمنية من سفارتها في دمشق، قبل دخولهم، بينما الأردنيون يدخلون الأراضي السورية بإجراءات مسهلة جداً.

وقال وزير الدولة في حكومة النظام، عبد اللـه عبد اللـه، إن هذا الموضوع طرح في مجلس الوزراء، وتم تكليف الوزراء المعنيين به. وذلك بحسب ما نقلته صحيفة “الوطن” المحلية الموالية للنظام في عددها الصادر اليوم الاثنين.

وأشارت الصحيفة، إلى أن تصريحات مسؤول النظام، كانت ضمن جلسة لـ”مجلس الشعب”، وفيها ذكر النائب أحمد الكزبري: “تمت إعادة المعبر الحدودي مع الأردن إلا أن هناك إجراءات تتخذ منها أن السوري لا يحق له الدخول بسيارته الخاصة بينما نسمح للأردني الدخول بسيارته”.

ورأى نائب آخر، بأن “الأردن يراهن على سوريا كثيراً من خلال فتح معبر نصيب على تنشيط وضعه الاقتصادي”. مؤكداً أن فتح المعبر رافقه ارتفاع ملحوظ في الخضراوات والفواكه والمواد الغذائية مباشرة.

وبعد أيام قليلة من إعادة فتح معبر “نصيب – جابر” بين سوريا والأردن، صدرت ردود فعل سلبية من قبل سوريين، وتشير إلى عدم ملامسة نتائج إعادة تفعيل عمل المعبر على الواقع المعيشي للسوريين القاطنين في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، وتحديداً في العاصمة دمشق ومناطق الجنوب السوري القريبة من الحدود.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي حملة انتقادات ضد ما يجري على المعبر من السماح للأردنيين من الدخول دون قيود، بينما فُرضت قيود صارمة على السوريين الراغبين بالدخول إلى الأردن.

المعبر الذي شهد حركة نشطة لكن باتجاه واحد عبر دخول الأفراد من الأردن، كان له تأثيره على الأسواق الأردنية التي أغدقت بالبضائع والمنتجات السورية، مستفيدة من فروق الأسعار بين البلدين، وهي وإن كانت أفادت مواطنين وتجار أردنيين، إلا أنها بالمقابل أثارت استياء موالين لنظام الأسد، كانوا من أشد المنادين بفتح المعبر لما له من تأثيرات على الليرة السورية والأسواق، قبل أن يعلنوا أن توقعاتهم قد خابت في هذا المجال.

يذكر بأن معبر (نصيب – جابر) أغلق في أبريل/ نيسان 2015 بعد تدهور الوضع الأمني في المنطقة الحدودية التي يقع ضمنها المعبر، قبل أن يعاد فتحه منتصف الشهر الجاري.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.