الحرس الثوري: حركة مدعومة من السعودية مسؤولة عن هجوم العرض العسكري في إيران

0

أخبار السوريين: حمل الحرس الثوري الإيراني ، جماعة مسلحة تنشط في الأهواز المسؤولية عن الهجوم  الذي استهدف العرض العسكري في الأهواز، مضيفا أنه تم إلقاء القبض على مسلحين اثنين وتصفية ثالث.

وقال المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، رمضان شريف، إن “عناصر من جماعة الأهوازية هم من أطلقوا النار على الناس والقوات المسلحة”، مضيفا أن هذه الجماعة “مدعومة من المملكة العربية السعودية”.
وأشار المتحدث باسم الحرس الثوري إلى أن “هذه الجماعة استهدفت سابقا المعسكرات الصيفية السنوية، التي يقيمها الباسيج”.
وكان 9 عناصر على الأقل من الحرس الثوري الإيراني لقوا مصرعهم بهجوم مسلح خلال عرض عسكري في مدينة الأهواز جنوب غربي البلاد، صباح اليوم السبت.

وأعلن التليفزيون الإيراني، صباح اليوم السبت، سقوط قتلى وجرحى، في هجوم استهدف عرضا عسكريا جنوب غربي إيران. وقال مراسل التليفزيون الرسمي إن إطلاق النار بدأ من قبل عدة مسلحين، كانوا يقفون خلف أحد المدرجات خلال العرض وقتلوا وأصابوا العشرات.

كما قالت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية إن إطلاق النار استهدف العسكريين المشاركين في العرض العسكري، الذي كان بمناسبة بدء ذكرى الحرب التي خاضتها إيران ضد نظام صدام حسين في العراق في ثمانينيات القرن الماضي.

وقالت RT إن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، غادر العرض العسكري في طهران بعد نبأ الهجوم المسلح على العرض العسكري في الأهواز.

وتم إبلاغ روحاني من قبل مساعديه، ليغادر سريعا العرض العسكري في منتصفه، وكان يبدو عليه علامات الحزن والتأثر.

وكان روحاني قد قال في كلمة قبل الهجوم إن نظيره الأمريكي دونالد ترامب سيفشل في مواجهته مع إيران تماما مثلما فشل الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.
وقال روحاني: “العدو لم يستطع أن يحقق أهدافه ضد إيران وضد الأمة الإيرانية ولن نتخلى عن برنامجنا الدفاعي والصاروخي وسنواصل تطويرهما يوما بعد يوم”.
وأشار روحاني إلى الحرب التي دارت في الثمانينات بين إيران والعراق وتعهد بألا تتخلى طهران عن صواريخها على الرغم من الضغوط الأمريكية.

وفي ذات السياق، ارتفعت حصيلة فتلى هجوم العرض العسكري في مدينة الأهواز، إلى 24 قتيلا، بينهم عناصر من الحرس الثوري الإيراني، وغيرهم.

ونقلت وكالة “إرنا” الإيرانية، ظهر اليوم “ارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم في الأهواز إلى 24 قتيلا، و53 جريحا”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.