أردوغان: أي هجوم على إدلب سيكون “مجزرة” وبلاده ترسل 25 شاحنة تحمل عربات جنود مصفحة

0

أخبار السوريين: قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، إن الهجوم على منطقة إدلب السورية سيكون مجزرة، لافتاً إلى أن القمة القادمة في طهران لضامني أستانة “إيران وروسيا وتركيا” ستخرج بنتائج إيجابية، وفق مانقلت عنه صحيفة حريت التركية.

ويشارك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في قمة ثلاثية مع نظيريه التركي والإيراني في طهران يوم السابع من أيلول المقبل، حسبما أعلن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين.

وسيلتقي بوتين نظيره التركي رجب طيب إردوغان على هامش القمة الثلاثية حول سوريا.

وتأتي التحضيرات للقمة الجديدة في وقت تصعد روسيا من تجييشها لشن عملية عسكرية على إدلب في شمال غربي سوريا، آخر معاقل الفصائل المعارضة والتي تندرج ضمن اتفاق الدول الضامنة منطقة خفض للتصعيد.

ويأتي التصعيد الروسي في ظل تصاعد الدعوات الدولية محذرة من شن أي عملية عسكرية على إدلب، تستهدف 4 مليون إنسان في أخر معاقل المعارضة السورية، والتي تندرج ضمن اتفاق خفض التصعيد في الشمال السوري بين ضامني أستانة، تهددها روسيا بشن عملية عسكرية أو فرض تسوية مماثلة لما فعلت في الجنوب السوري والغوطة الشرقية.

من جانبه أعلن الإعلام الرسمي التركي أن أنقرة أرسلت تعزيزات جديدة إلى سوريا مع الحديث عن اقتراب معركة إدلب التي ينوي نظام الأسد شنها بدعم روسي.

وذكرت وكالة الأناضول أن التعزيزات تشمل 25 شاحنة تحمل عربات نقل جنود مصفحة ووسائط دعم لوجستي.

وقالت مصادر أمنية تركية إن التعزيزات العسكرية تم إرسالها إلى ولايتي كلس وهاتاي تمهيداً لنقلها إلى الوحدات التركية المنتشرة في سوريا.

 

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.