قوات الأسد تسحب أرتالها العسكرية من محيط محافظة إدلب وتركيا تستقدم تعزيزات

0

أخبار السوريين: انسحبت أرتال عسكريّة تابعة لقوات نظام الأسد ليل الأربعاء، من ريف إدلب باتجاه مناطق سيطرة سيطرتها في حمص وحماة.

وقال ناشطون بأن رتلاً عسكرياً ضخماً لقوات نظام الأسد تحرّك ليلة أمس من منطقة أبو دالي جنوب شرق إدلب، وانسحب باتجاه الجنوب حيث يضم الرتل عشرات المدرعات والآليات العسكريّة التي استقدمها النظام منذ أيام إلى المنطقة.

وجاء انسحاب القوّات التابعة لنظام الأسد من محيط محافظة إدلب، تزامناً مع استقدام الجيش التركي تعزيزات إضافية إلى نقاط المراقبة التركية في محافظة إدلب. كما بدأ الجيش التركي ببناء جدران إسمنتية في محيط نقاط المراقبة التي أنشأها سابقاً.

وكانت قوات نظام الأسد استقدمت تعزيزات عسكريّة ضخمة إلى محافظة إدلب، في وقت لم تتوقف وسائل إعلام تابعة للنظام خلال الفترة الماضية عن الترويج لهجمة عسكريّة للنظام باتجاه محافظة إدلب.

في المقابل يؤكد المسؤولون الأتراك بأن هجوم نظام الأسد على إدلب “أمر غير مطروح”، وأن تركيا “لن تسمح بوقوع مجازر في المحافظة”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.