تفاصيل الاشتباكات بين ميليشيا الدفاع الوطني وميليشيا حزب الله شرقي ديرالزور

0

أخبار السوريين: أفادت شبكات إخبارية محلية، باندلاع اشتباكات عنيفة بين ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة لنظام الأسد، وبين عناصر ميليشيا “حزب الله” اللبناني شرقي دير الزور، دون أن تذكر الأسباب.

وقالت صفحة (انتهاكات الميليشيات الإيرانية في سوريا) على صفحتها في فيسبوك (السبت) إن الاشتباكات اندلعت بين الطرفين، في بلدة العشارة شرقي دير الزور، وأسفرت عن مقتل عنصرين من ميليشيا “الدفاع الوطني”، كما جُرح عدد من عناصر ميليشيا “حزب الله”.

بدورهم ذكر ناشطون أن أحد عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” ويدعى (عمر فؤاد العواد) قتل على يد ميليشيا “حزب الله” في البلدة إثر خلاف نشب بين الطرفين.

يشار إلى أن شبكات محلية أكدت قبل أسبوع عودة الاشتباكات بين ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة لنظام الأسد، والميليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال.

وأوضحت صفحة (الشرقية 24) حينها، أن اشتباكات اندلعت في مزارع (حاج عاصي) على أطراف مدينة البوكمال بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة استمرت لساعات وأسفرت عن قتلى وجرحى من الطرفين.

وأوضحت الصفحة أن التوتر لا يزال “سيد الموقف في المدينة مع استقدام المزيد من التعزيزات العسكرية للميليشيات الطائفية التي تفرض سيطرتها بشكل شبه كامل على البوكمال وماحولها وتحاول الهيمنة على المنطقة من خلال طرد ميليشيا الأسد الطائفية (من الجنسية السورية) بذريعة التعاون مع تنظيم الدولة تارة وأخرى بالفساد والسرقات”.

وأشارت إلى أن التوتر امتد ليشمل مناطق في محافظة دير الزور، حيث تنفرد الميليشيات الإيرانية والعراقية بالسيطرة عليها وتمنع دخول عناصر مسلحة غيرها بالدخول إلى تلك المناطق بالاتفاق مع ضباط من نظام الأسد.

يُذكر بأن الميليشيات الإيرانية قامت بحل وطرد عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” من البوكمال بعد الخلاف الذي حصل بينهم في الثامن من شهر الجاري.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.