وزير المصالحة في نظام الأسد يوجه رسالة للسوريين في المغترب..!

0

أخبار السوريين: أشار وزير المصالحة الوطنية في حكومة نظام الأسد، علي حيدر، إلى دلالات عودة السوريين إلى سوريا وأهميتها، لافتا أن هذه العودة تدل على ثقة السوريين الموجودين في الخارج إلى أن الأوضاع في سوريا أصبحت جاهزة لعودتهم وأن الوضع الأمني والسياسي الاقتصادي وحتى الاجتماعي يسمح لهم بالعودة على حد تعبيره.

وتابع حيدر في مقابلة له مع إذاعة النور اللبنانية.. بقوله: “المواطن السوري الموجود في الخارج بدأ يشعر أن الدول التي استقبلته أرادت استثمار وجود هذا المواطن السوري ليس لدواعي إنسانية فقط لكن للاستثمار السياسي في مكان ولاستخدامه أداة للحرب على سوريا في مكان آخر وبالتالي شعر هذا المواطن بأنه في هذه الدول أصبح أداة ولم يعد هدفاً”.

وشدد حيدر على أن الدولة السورية تقدم كل الاجراءات اللازمة لتسهيل عودة مواطنيها موضحاً أن كل ما يشاع خلاف ذلك مضحك ويصب في أجندة الحرب على سوريا، وأضاف “الدولة السورية لديها تعليمات تنفيذية وتوجيهات واضحة لاستعادة كل السوريين والاجراءات بسيطة وليست معقدة شاملة وتطال الوضع القانوني والاداري والمعاشي والحياتي لكل من يرغب في العودة، فسوريا تجتاج إلى كل أبنائها وطاقاتهم وإمكاناتهم” .

وثمن الوزير حيدر دور ما أسماها بالمقاومة والقوى اللبنانية الداعية لعودة المهجرين السوريين داعياً الحكومة اللبنانية إلى الابتعاد عن سياسة النأي بالنفس تجاه ملف اللاجئين السوريين، لافتا أن الحكومة اللبنانية تنأى بنفسها عن معالجة هذا الملف كحكومة مع وجود اليوم أحزاب كحزب الله وباقي الأحزاب الوطنية التي ترغب بالمساهمة في معالجة هذا الملف، ومن“من واجب الحكومة اللبنانية المقبلة أن يكون ملف اللجوء السوري رقم واحد في أجندتها” .

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.