مراسل تلفزيون نظام الأسد من بين قتلى ميليشيا الأسد في القنيطرة (صور)

0
أخبار السوريين: قالت قناة “سما” التابعة لنظام الأسد، إن مراسلها قتل في ريف محافظة القنيطرة أثناء تغطيته للمعارك الدائرة بين فصائل القنيطرة وميليشيا الأسد الطائفية، حيث تشن الأخيرة حملة عسكرية على المنطقة بمساندة من طيران المحتل الروسي.

وأوضحت “سما” أن مراسلها (مصطفى سلامة) لقي مصرعه في “تل مسحرة” بريف القنيطرة، حيث تشهد المنطقة معارك عنيفة، في محاولات فاشلة من ميليشيا الأسد للتقدم، والتي تكبدت خسائر فادحة في الأرواح والعتادة على مدى اليومين الماضيين، في وقت أوضحت وكالة أنباء نظام الأسد (سانا) أن مراسل “سما” قتل بقذيفة هاون، أثناء تواجده إلى جانب عناصر ميليشيا أسد.

وفشلت ميليشيا الأسد الطائفية والميليشيات الإيرانية أمس في اقتحام بلدة مسحرة، حيث تمكنت الفصائل المقاتلة من قتل 60 عنصراً من ميليشيا الأسد بينهم قائد الفوج 137 اللواء (راكان دياب)، إضافة إلى جرح حوالي 100 آخرين، كما دمرت الفصائل دبابتين، وعربة “بي إم بي”، ورشاشاً من عيار٢٣ للميليشيات المهاجمة.

واستهدفت ميليشيا الأسد الطائفية كلا من (بلدة مسحرة وتلتها، وتل الحارة، وتل المال، وقرية الطيحة) بآلاف القذائف والصواريخ، كما قصف الطيران الحربي والمروحي بالصواريخ والبراميل المتفجرة المنطقة أكثر من ٢٠٠ مرة.

بدورها، بثت وكالة “إباء” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام” صوراً تظهر جثثاً لعناصر من ميليشيا الأسد الطائفية، قتلوا بالمعارك الدائرة في تل مسحرة، إذ إن الفصائل المقاتلة أجبرت الميليشيات الطائفية على الانسحاب من المنطقة، دون أن تتمكن من سحب جثث قتلاها.

المصدر: أورينت نت

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.