بالفيديو: الفصائل في درعا توجّه رسالة إلى ميليشيات الأسد

0

أخبار السوريين: وجهت مجموعة من الفصائل المقاتلة في مدينة طفس غربي درعا، رسالة إلى ميليشيات الأسد الطائفية، وإلى من ترك السلاح وهرب إلى المناطق المجاورة من أبناء المنطقة.

ونشرت “العمليات المركزية في الجنوب” مقطع فيديو أكد فيه قادة من الفصائل المقاتلة صمودهم بوجه ميليشيات الأسد الطائفية و”أنهم لن يمروا إلا على جثثهم”.

كما دعا القادة من سماهم “الشباب الذين فروا إلى القرى المحيطة وتركوا سلاحهم أن يرجعوا ويقفوا بوجه ميليشيات أسد الطائفية”.

وكانت غرفة “العمليات المركزية” في الجنوب أكدت (الثلاثاء) أن الفصائل المقاتلة المتمركزة على جبهة تل السمن بالقرب من مدينة طفس غربي درعا، تمكنت من إيقاع مجموعة من ميليشيات الأسد الطائفية وإيران في كمين محكم أدى إلى مقتل أكثر من 45 عنصرا من تلك الميليشيات وجرح آخرين.

يشار إلى أن الناطقة باسم الحكومة الأردنية جمانه غنيمات أعلنت (الثلاثاء) بدء جولة جديدة من المفاوضات بين الفصائل المقاتلة والجانب الروسي بوساطة أردنية حول الجنوب السوري. وجرى تشكيل لجنة مفاوضات تشمل الجنوب السوري كله بهدف الوصول إلى اتفاق يحفظ دماء الأبرياء، ووقف العنف والوصول إلى حل نهائي.

وفي وقت سابق، أصدر فريق “إدارة الأزمة” الممثل عن الفعاليات المدنية في درعا والمشارك إلى جانب الفصائل المقاتلة في المفاوضات التي تجري مع الجانب الروسي، بيانا أكد فيه على انسحابه من وفد التفاوض، وإعلان “النفير العام” في الجنوب.

وتشهد محافظة درعا، منذ 16 يوما، تصعيدا من قبل ميليشيات الأسد الطائفية وروسيا وإيران، حيث تعرضت أحياء مدينة درعا والمدن والقرى التي تسيطر عليها الفصائل المقاتلة لقصف مكثف بالتزامن مع هجوم عسكري، ما أدى إلى مقتل وجرح أعداد كبيرة من المدنيين، ونزوح الآلاف إلى المنطقة الحرة بالقرب من معبر نصيب على الحدود السورية – الأردنية، وإلى الحدود مع الجولان المحتل.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.