فشل المفاوضات بين الاحتلال الروسي وفصائل المعارضة في درعا

0

أخبار السوريين: فشلت المفاوضات بين الاحتلال الروسي وفصائل المعارضة في درعا، والتي بدأت في إطار الهدنة الثانية المعلن عنها، منذ مساء أمس الجمعة.

وقال المتحدث باسم غرفة عمليات “البنيان المرصوص” الملقب بـ “أبو شيماء” اليوم، السبت 30 من حزيران، إن المفاوضات فشلت من جانب الفصائل، بسبب إصرار الروس على قكرة التسليم فقط.

وأضاف، أن الروس لم يقدموا أية عروض، وطلبوا تسليم جميع المناطق لنظام الأسد، مع رفض الخروج إلى الشمال.

ولم يعلق الجانب الروسي على فشل المفاوضات مع الفصائل حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وتحاول قوات الأسد حاليًا الوصول إلى كتيبة الدفاع الجوي جنوب غربي درعا البلد، لقطع الطريق الحربي للفصائل بين الريفين الشرقي والغربي.

وسيطرت القوات على مساحات واسعة من درعا، في الأيام الماضية، وخاصة في الريف الشرقي، والذي حققت فيها تقدمًا كبيرًا على حساب الفصائل التي انسحب قسم منها إلى الريف الغربي.

وتشهد درعا تطورات مفاجئة ومتسارعة حاليًا بعد دخول قوات الأسد إلى قرى في الريفين الشرقي والغربي دون قتال، بموجب اتفاقيات أبرمتها مع الأهالي.

وتأتي التطورات الحالية بالتزامن مع هدنة ثانية أعلنت عنها روسيا، بدأت من الساعة التاسعة مساء أمس، وانتهت الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم.

وذكرت “غرفة العمليات المركزية في الجنوب” أن وحدات المدفعية تقصف مواقع قوات الأسد في حي سجنة بمدينة درعا بالاسطوانات المتفجرة.

وأشارت إلى أن المعارك “العنيفة” لم تتوقف حتى اللحظة في ظل قصف مكثف جوي وبري على أحياء درعا البلد.

 

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.