تغريدة جنبلاط عن العنصرية في لبنان تجاه اللاجئين السوريين تشعل حربا سياسية

0

أخبار السوريين: أشعلت تغريدة وليد جنبلاط، عن فشل الرئيس اللبناني ميشال عون، حربا كلامية على مواقع التواصل وأثارت ردود فعل عنيفة من نواب التيار “الوطني الحر” الذي أسسه عون.

وكانت تغريدة جنبلاط قد قال فيها “‏أما المهجرون في الأرض فلا عيد لهم ولا راحة. يلاحقهم الموت في البحار وفي الصحاري، تجار البشر. يهربون من الظلم والحروب من اجل حياة أحسن فإذا بجدران الكراهية والعنصرية ترتفع في كل مكان ،وفي لبنان يطالبون بتسليمهم الى الجلاد بحجة تحميلهم سوء الأحوال.

ورأى جنبلا أن المصيبة اللبنانية في عهد فاشل من أول لحظة، يقصد بهذا عهد ميشال عون.

ورد نواب لبنانيون مدعومون من نظام الأسد على تغريدة جنبلاط بشتمه والتقليل من إنجازاته واتهامهم له بقلة الوطنية وفقد المصداقية، حيث رأوا أن عون يصحح الأخطاء، وقالوا ليس العهد من يسلم هؤلاء إلى الجلاد، بل العالم الذي يرفض المساعدة وتأمين العودة الأمنة لهم، والعهد الذي يصفه جنبلاط بالفاشل هو من حقق الانجازات التي أصبحت معلومة للجميع، ويبدو أن جنبلاط يغرد خارج سربه وإن العراقيل التي يحاول وضعها أمام العهد لن تجديه نفعا”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.