تنظيم الدولة يعدم ضابطًا في قوات الأسد بتفجير خوذته جنوبي دمشق

0

أخبار السوريين: أقدم تنظيم الدولة على إعدام ضابط في قوات الأسد بتفجير خوذته، خلال المعارك الدائرة بين الطرفين جنوبي دمشق.

ونشرت “ولاية دمشق” كما يسميها تنظيم الدولة اليوم، الثلاثاء 1 من أيار، صورًا لعملية الإعدام (نعتذر عن عدم نشرها).

وسيطر تنظيم الدولة على مواقع تابعة لفصائل المعارضة جنوبي دمشق، قبل يومين بالتزامن مع معارك يخوضها مع قوات الأسد التي تحاول التوغل في عمق مناطقه.

بينما قالت وكالة “سانا” الرسمية التابعة لنظام الأسد، إن قوات الأسد تقدمت على عدة محاور في منطقة الحجر الأسود، مشيرةً إلى إصابة 14 شخصًا، أمس، جراء سقوط قذيفتي هاون من جهة التنظيم، على دوار “البطيخة” في مخيم اليرموك.

وأظهرت إحدى الصور التي نشرها التنظيم، تعليق النقيب من قدميه ورأسه للأسفل، على ارتفاع قرابة ثلاثة أمتار فوق الأرض، بين الأبنية السكنية في منطقة يسيطر عليها التنظيم، ولكنه لم يحددها.

نقيب في قوات الأسد يظهر معلقًا من قدميه جنوبي دمشق- 1 من أيار 2018 (ولاية دمشق كما يسميها تنظيم الدولة الإسلامية)

نقيب في قوات الأسد يظهر معلقًا من قدميه جنوبي دمشق- 1 من أيار 2018 (ولاية دمشق كما يسميها تنظيم الدولة)

ولم يتحدث التنظيم عن خسائره جنوبي دمشق، بينما ذكرت وكالة “أعماق” التابعة له، اليوم، أن عناصره قتلوا العشرات من قوات الأسد بينهم ضباط حي التضامن والمخيم ومناطق الاشتباكات.

ويسيطر تنظيم “الدولة” على قرابة 70% من مساحة مخيم اليرموك.

ويتمركز في حي الحجر الأسود (معقله الرئيسي) ومنطقة العسالي في حي القدم، إضافة إلى سيطرته على قسم من حي التضامن الدمشقي.

واعتمد التنظيم على وسائل مختلفة في عمليات الإعدام التي ينفذها.

وتنوعت بين حوادث الحرق، كما استخدم التنظيم طرقًا أخرى في إصدارات بثها مرارًا، واعتمدت على الإغراق والذبح بالسكين والتفجير عن بعد وغيرها.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.