استنكار دولي بسبب ترأس نظام الأسد مؤتمر نزع السلاح في جنيف!!

0

أخبار السوريين: استنكر السفير الأمريكي في جنيف، ودبلوماسيون بريطانيون تولي نظام الأسد رئاسة مؤتمر نزع السلاح في جنيف. ووفق بيان أصدره دبلوماسيون بريطانيون جاء فيه إن “بريطانيا تستنكر تولي سوريا رئاسة مؤتمر نزع السلاح، بالرغم من تجاهل النظام باطراد وبطريقة صارخة للاتفاقات والقواعد الدولية لنزع الأسلحة ومنع انتشارها”، بحسب (بي بي سي).

وكتب سفير واشنطن في جنيف، روبرت وود، تغريدة تقول “سيكون الاثنين 28 مايو/أيار أسود يوم في تاريخ مؤتمر نزع السلاح مع بدء سوريا لفترة رئاستها له لمدة أربع سنوات”.

وأضاف أنه “ليس لدى نظام دمشق مصداقية أو سلطة لترأس المؤتمر. ولا ينبغي للمجتمع الدولي أن يصمت”.

وطالب روسيا في تغريدة سابقة بالتدخل ونصح نظام الأسد بالتنحي.

ويتولى نظام الأسد رئاسة المؤتمر من سويسرا كون سوريا تأتي أبجديا بعدها في قائمة الدول الأعضاء.

وقبل أيام صدور بيان لمنظمة “الشعوب المهددة” التي تتخذ من مدينة (غويتنيغن) الألمانية قالت فيه إنه “طالما يترأس ممثل عن النظام السوري هذا المنبر الأممي فيجب مقاطعته”.

وجاء في بيان المنظمة أيضاً بحسب موقع (DW) “أنه ليس منطقيا أن تقوم حكومة تُتهم باستخدام أسلحة دمار شامل ومسؤولة عن مقتل مئات الآلاف من المدنيين بترأس هيئة تابعة للأمم المتحدة وتقرر لمن تسمح بالكلام ومن لا تسمح”، وأضاف “رجاء لا تعيدوا الاعتبار لهذا الديكتاتور ولا تسمحوا له بالعودة إلى الساحة الدولية”.

يذكر أن الدول المشاركة في مؤتمر نزع السلاح في جنيف تتولى رئاسة المؤتمر بشكل دوري وذلك وفق تسلسل الأحرف الأبجدية. ولتغيير هذه القاعدة يجب أن يكون هناك إجماع بين كل الدول المشاركة. كما أن المؤتمر هو الهيئة الدائمة الوحيدة في العالم التي يتم فيها مناقشة ملف أسلحة الحرب بشكل دائم.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.