الجيش التركي يثبت نقاط مراقبة في ثلاث مناطق شمالي حماة

0

أخبار السوريين: دخل رتل تركي إلى ريف حماة الشمالي وثبت نقاط مراقبة في ثلاث مناطق، ضمن اتفاق تخفيف التوتر الذي ضم المنطقة في أيلول الماضي.

ودخل الرتل إلى ريف حماة اليوم، السبت 7 من نيسان، ويزيد عن 50 آلية عسكرية تنوعت بين دبابات وعربات مصفحة وناقلات جند، وثبتت نقاط مراقبة في مدينة مورك وبلدتي لحايا ولطمين المحيطة بها.

ويأتي تثبيت النقاط بعد دخول عمليات استطلاع نفذها الجيش التركي خلال الأسبوع الماضي في ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

وبحسب ما نقلت وكالة الأناضول انتقلت قافلة من الجيش التركي إلى مورك لتشكيل نقطة المراقبة التاسعة في محافظة إدلب وريف حماة.

وأعلنت الأركان التركية، مطلع الأسبوع الماضي، تثبيت النقطة الثامنة من “تخفيف التوتر”، لكنها لم تحدد موقعها.

وثبتت تركيا سبع نقاط في المنطقة، وتتوزع على عندان بريف حلب الشمالي، وثلاث نقاط في ريف حلب الغربي، ونقطة في تلة العيس جنوبي المحافظة.

بالإضافة إلى نقطتين في تل الطوقان ومحيط معرة النعمان شرقي إدلب.

ويأتي تثبيت النقطة التاسعة بعد يومين من اجتماع رؤساء تركيا وروسيا وإيران في أنقرة، وبحثوا فيها التطورات الخاصة بالملف السوري، وأكدوا على السير في محادثات “أستانة”.

وكانت أنقرة وموسكو اتفقتا نهاية كانون الثاني الماضي، على تسريع إنشاء نقطة المراقبة الرابعة في محافظة إدلب، ضمن اتفاق “تخفيف التوتر” الذي وقع في تشرين الأول 2017.

وكان مجلس محافظة حماة “الحرة”، التابع للحكومة السورية المؤقتة، دعا أنقرة لنشر نقاط مراقبة في المحافظة.

 

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.