وزير الخارجية الفرنسي: نعمل مع أحمد الجربا لتفعيل الهدنة الإنسانية في الغوطة

0

أخبار السوريين: ضمن جهود أحمد الجربا رئيس تيار الغد السوري في محاولة إنقاذ الغوطة وإحياء اتفاقات خفض التصعيد كشف وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، أنه التقى الجربا، دون الحديث عن الكثير من التفاصيل ومحاور هذا اللقاء وما نتج عنه، ولكنه أجاب عن أربعة ملفات خاصة بالشأن السوري .
وأعلن وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان في جلسة استماع للجنة خاصة في الجمعية الوطنية الفرنسية الأربعاء الماضي ان روسيا بدأت في التفاوض مع جيش الاسلام وهم مجموعة مسلحة ومعارضة معروفة من قبل المعارضة السورية المرؤوسة من السيد أحمد الجربا والذي التقينا به وهو يلتقي مع الروس والتقوا بهم وتفاوضوا مع جيش الاسلام وفيلق الرحمن اللذين يعدون آلاف من المقاتلين وقالوا انهم يحترمون الهدنة .
وأكد لودريان تعهد جيش الاسلام وفيلق الرحمن بإخراج المقاتلين الإرهابيين وقد دخل مبعوث اممي أوصل المساعدات الانسانية الا ان القصف بدأ بعد مغادرته مع ان بشار الاسد وروسيا يقولون انهم يحترمون القرارات الدولية والهدن .
وأجاب وزير الخارجية الفرنسي عن الموضوعات الأربعة بما يخص سوريا وقال لقد اعلنت امام البرلمان اننا نشهد كارثة إنسانية وحاولنا عبر مجلس الأمن إصدار القرار الدولي في ٢٤ فبراير المنصرم وينص على فرض خدمة وإجلاء المصابين وادخال المساعدات وبعد يومين زرت موسكو والتقيت السيد لافروف وكان حوارنا انسانيا اكثر منه سياسيا .
وأوضح أنه تناقش مع الجانب الروسي كيفية تفعيل القرارات الدولية وطلب من موسكو الضغط على النظام من أحل الالتزام بالهدنة .وكشف ان الرئيس الفرنسي سيزور روسيا في نيسان القادم ولفت الى الموقف الفرنسي الذي يطالب روسيا دائما بالضغط على نظام الاسد لاحترام الهدن.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.