نظام الأسد يسحب المعدات الطبية من مساعدات الغوطة الشرقية

0

أخبار السوريين: قالت مسؤولة في الأمم المتحدة إن نظام الأسد سحب المعدات الطبية من قافلة المساعدات المتوجهة إلى الغوطة الشرقية عند وصول أول قافلة مساعدات منذ بدء أعنف هجوم لقوات الأسد والميليشيات الشيعية والطيران الروسي على المنطقة المحاصرة منذ سنوات.
وأفادت مسؤولة العلاقات العامة بمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في سوريا ليندا توم في حديث خاص لقناة الجزيرة بأن نظام الأسد سحب المعدات الطبية من قافلة المساعدات المتوجهة إلى الغوطة الشرقية، ومنها حقائب إسعافات أولية ولوازم جراحة.

وأوضحت أنه “جرى إبلاغ الأمم المتحدة وشركائها هذا الصباح بأنه لم يسمح بتحميل الكثير من المواد الصحية التي كان من المفترض إرسالها إلى دوما، كما لم يسمح باستبدالها بمواد حيوية أخرى”.

وعبرت الأمم المتحدة عن ضرورة إضافة تلك المواد إلى قافلة أخرى يفترض أن تدخل الغوطة الشرقية يوم الخميس، خاصة أن الكوادر الطبية تعاني من نقص في الأدوية والمستلزمات الطبية مع توافد الجرحى يوميا إلى المستشفيات.

وأضافت المسؤولة الدولية أن القافلة دخلت مع فريق الأمم المتحدة المرافق إلى دوما عبر مخيم الوافدين وتضم 46 شاحنة تحمل مواد طبية وغذائية، إضافة إلى طعام لـ27 ألف شخص.

وهذه القافلة هي الأولى التي تدخل الغوطة الشرقية منذ بدء قوات الأسد وميليشياتها تصعيدا عسكريا ضدها في 18 فبراير/شباط الماضي أودى بحياة أكثر من 700 مدني.

وزاد التصعيد العسكري معاناة سكان الغوطة الذين كانوا يعتمدون أصلا على مساعدات دولية تدخل بشكل متقطع، وعلى زراعات محلية، أو يأتون بالمواد الغذائية عبر طرق التهريب.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.