مقتل أوّل بريطانية في صفوف ميليشيا الوحدات الكردية خلال عملية عفرين

0

أخبار السوريين: قالت صحيفة تقويم التركية نقلا عن “بي بي سي” البريطانية إن سيدة بريطانية تدعى آنا كامبل قُتلت في 15 آذار / مارس إثر قصف للقوات التركية في عفرين.

وأشارت الصحيفة إلى أن (آنا كامبل) البالغة من العمر 26 عاما – والتي التحقت في وقت سابق بصفوف ميليشيا الوحدات الكردية بهدف القتال إلى جانبهم – هي أول فتاة بريطانية تُقتل في أثناء مشاركتها القتال إلى جانب ميليشيا الوحدات الكردية.

وبحسب الصحيفة فقد انتقلت كامبل التي -أكّد والدها نبأ مقتلها- إلى سوريا للقتال إلى جانب ميليشيا الوحدات الكردية.

وذكرت صحيفة سوزجو نقلا عن صحيفة غارديان أنّّ (كامبل) منذ بدء عملية “غصن الزيتون” تحرّكت كمتطوعة نحو عفرين للقتال إلى جانب “القوات الكردية” ضد القوات التركية والجيش الحر.

ولفتت صحيفة يني عقد إلى أنّ أعداد المقاتلين البريطانيين الذين قُتلوا في صفوف ميليشيا الوحدات الكردية مع مقتل “آنا كامبل” قد بلغ الثمانية.

تجدر الإشارة إلى أنّ القوات المسلحة التركية وفصائل الجيش الحر أحكمت أمس -في إطار عملية غصن الزيتون- السيطرة على كامل مدينة عفرين، وذلك عقب معارك مع ميليشيا الوحدات الكردي أدّت إلى انسحاب الأخيرة من المدينة.

وبحسب وسائل إعلام تركية فقد بلغ إجمالي قتلى الميليشيات الكردية منذ بدء عملية “غصن الزيتون” 3603 قتلى.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.