الأمم المتحدة: نظام الأسد ارتكب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب باستخدام الاغتصاب

0

أخبار السوريين: أعلنت الأمم المتحدة أن نظام الأسد والميليشيات التابعة له، ارتكبوا جرائم حرب في البلاد، باستخدام العنف الجنسي و الاغتصاب ضد معارضيهما.

وقالت اللجنة الأممية لتقصي الحقائق في سوريا أمس الخميس في تقرير، إنّ قوات الأسد والميليشيات المتعاونة معها، استخدمت الاغتصاب، وغيره من أشكال العنف الجنسي في نقاط التفتيش الأمني، وخلال عمليات التفتيش داخل المنازل، وأثناء العمليات الميدانية البرية.

وأضاف التقرير أنّ “تلك الجرائم ترتقي إلى مستوى الجرائم ضد الإنسانية وتعتبر جرائم حرب”.

كما وثقت اللجنة الأممية ارتكاب قوات الأسد والميليشيات الاغتصاب وغيره من الممارسات ضد النساء والفتيات والرجال والفتيان، في 20 مركز احتجاز.

وأوضح التقرير أن “اغتصاب النساء والفتيات تم رصده في 20 محافظة وفرع للاستخبارات العسكرية”.

فيما “تم رصد تعرض الرجال والفتيان للاغتصاب في 15 فرعا للاستخبارات العسكرية”.

وفي السياق نفسه، لفت التقرير إلى قيام تنظيمرالدولة، وغيره من الجماعات المسلحة المتظرفة، بإعدام النساء والفتيات بالرجم بتهمة الزنا، إضافة إلى إجبار الفتيات على الزواج.

وجاء تقرير لجنة تقصي الحقائق في سوريا، تحت عنوان “فقدت كرامتي: العنف الجنسي والقائم على نوع الجنس في الجمهورية العربية السورية”.

واعتمد التقريرعلى 454 مقابلة أجريت مع ناجين وأقاربهم من ممارسات مماثلة، وذلك خلال الفترة الممتدة بين آذار مارس/2011 وكانون الأول ديسمبر/2017.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.