أردوغان: لن ندع منبج تنتظر أكثر وقوات غصن الزيتون سيطرت على 3 أرباع عفرين

0

أخبار السوريين: أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، أن الجيشين التركي والسوري الحر سيطرا على ثلاثة أرباع منطقة عفرين السورية في إطار عملية غصن الزيتون، وأن تركيا لن تدع أهالي منبج ينتظرون كثيراً، وفقاً لوكالة الأناضول.

وأكد أردوغان، في كلمة ألقاها خلال مؤتمر لحزبه العدالة والتنمية في ولاية أرضروم، أن “تركيا تمكنت إلى حد كبير من حل مشكلة عفرين”.

وفيما يتعلق بدعم الولايات المتحدة لميليشيا الوحدات الكردية قال الرئيس التركي: “إذا أرادت الولايات المتحدة العمل معنا ضد الإرهاب، فعليها البدء بإخراج الإرهابيين من شرقي الفرات” مؤكداً أن “تركيا ستكون إلى جانب إخوتها في المناطق الأخرى مثل عين العرب وتل أبيض ورأس العين والقامشلي، خلال أقرب وقت”. على حد قوله.

وتأتي تصريحات الرئيس التركي، فيما يبدو كرد على إرسال الولايات المتحدة تعزيزات إلى منبج، إثر انسحاب عناصر ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية/قسد” من جنوبي وادي الفرات وتوجهها نحو منطقة عفرين.

وأشار الرئيس التركي إلى أن بلاده ستقوم الآن بتوسيع نقاط المراقبة في إدلب وإحكامها من جهة، والتوجه إلى منبج شمال شرقي حلب (شمال سوريا) من جهة أخرى، موضحاً أن “واشنطن قدّمت اقتراحًا جديدًا بشأن منبج، ولكن تركيا لا تعلم طبيعة الخطوات التي سيتّخذها الكادر الجديد في الإدارة الأمريكية ذات التغيّرات المتكررة”.

كذلك، شدّد أردوغان على أن تركيا “لا تقبل المماطلة، لذلك طالبت بإخراج الإرهابيين وتسليم المنطقة لأصحابها العرب، وتقديم الدعم الأمني لهم، على غرار المناطق المحررة ضمن عملية (درع الفرات)” لافتاً إلى أن تركيا “ستتخذ هذه الإجراءات في منبج بسرعة وسهولة، في حال إخلاء الولايات المتحدة كامل المنطقة من عناصر التنظيم الإرهابي (ب ي د/ بي كا كا)”.

وأردف “حتمًا، سنُخرج أولئك الإرهابيين من المناطق التي يحتلونها، ومنفتحون لجميع مقترحات التعاون في هذا الصدد، ولن نجعل إخواننا في منبج ينتظرون أكثر”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.