مجلس الأمن يناقش مشروع قرار يلزم كافة الأطراف السورية بهدنة لمدة شهر

0

أخبار السوريين: عقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً، يناقش فيه مشروع قرار ينص على فرض هدنة لوقف إطلاق النار في سوريا لمدة شهر يتخللها إدخال مساعدات إنسانية إلى المناطق المحاصرة.

وينص القرار على إلزام جميع الأطراف في سوريا السماح بعمليات الإجلاء الطبي في غضون 48 ساعة من دخول الهدنة الإنسانية حيز التنفيذ، إضافة لفتح الطريق أمام قوافل المساعدة التابعة للأمم المتحدة بإيصال شحنات أسبوعية للمدنيين المحتاجين وبخاصة في مناطق الحصار التي يصعب الوصول إليها، كما يدعو جميع الأطراف إلى “رفع الحصار فوراً عن المناطق المأهولة بالسكان”، و “وقف حرمان المدنيين من الأغذية والأدوية الضرورية لبقائهم” وبخاصة الغوطة الشرقية بريف دمشق.

كما أعرب مشروع القرار عن الغضب إزاء ارتفاع مستوى العنف غير المقبول الذي يشتد في أجزاء كثيرة من البلاد، كما ناقش المشروع موقف روسيا من طلب المنظمات الإنسانية الدولية هدنة إنسانية لمدة شهر، حيث قال المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة “فاسيلي نيبينزيا” الخميس الماضي: “هذا غير واقعي نحن نرغب في رؤية وقف للنار في سوريا ولكن أتساءل عما إذا كان الإرهابيون يوافقون على ذلك”، بحسب تعبيره.

بينما اعتبر المندوب الفرنسي الدائم لدى الأمم المتحدة “فرنسوا دولاتر” أن “إدلب تتحول اليوم إلى حلب جديدة”، بينما “تشهد الغوطة الشرقية حصاراً على غرار ما كان يحصل في القرون الوسطى”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.