طائرات الاحتلال الإسرائيلي تشن هجمات جديدة وتدمر موقعاً للحرس الجمهوري قرب دمشق

0

أخبار السوريين: شن طيران الاحتلال الإسرائيلي غارات جوية اليوم السبت على مواقع عسكرية تابعة لنظام الأسد والميليشيات الإيرانية في ريف دمشق الجنوبي الغربي.

واستهدفت الغارات الجوية الإسرائيلية، اللواء 119 التابع للحرس الجمهوري في تل المانع بالقرب من مدينة الكسوة في ريف دمشق، وأسفرت عن تدمير اللواء بشكل كامل.

واستهدف القصف الجوي الإسرائيلي موقعاً يحتوي على منظومة صواريخ (سكود) في جبل المانع، في حين ما زال الطيران الحربي الإسرائيلي في الأجواء.

ويأتي القصف الإسرائيلي بعد اختراق طائرة إيرانية بدون طيار للأجواء في الجولان المحتل، بعد أن خرجت من مطار (التي فور – T4) بالقرب من حمص، ليتم إسقاطها من قبل مروحيات إسرائيلية من طراز (أباتشي) داخل الجولان المحتل، حيث بثت الصحافة الإسرائيلية صوراً قالت إنها لحطام الطائرة الإيرانية.

وكان (أفخاي أدرعي) الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، قد أكد أن وحدات من الجيش الإسرائيلي تصدت لمحاولة عدوان بعدة صواريخ على ما سماه “السيادة الوطنية الإسرائيلية” من قبل إيران، أطلقت من سوريا واخترقت “الأراضي الإسرائيلية”، وقد تم رصد القطعة الجوية في أنظمة الدفاع الجوي في مرحلة مبكرة، وأشار (أدرعي) إلى أن “جيش الدفاع” رد على على ما حدث بالإغارة على مواقع إيرانية داخل الأراضي السورية، دون أن يحدد طبيعة هذه المواقع، في حين نشرت صفحات موالية لنظام الأسد مقطعاً مصوراً قالت إنه لـ “المضادات الجوية السورية تتصدى لأجسام غريبة في سماء ريف دمشق وتدمرها”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.