تركيا ترصد مكافأة قدرها 4 ملايين ليرة تركية لمن يسلم صالح مسلم أو معراج أورال

0

أخبار السوريين: أعلنت السلطات التركية عن مكافأة قدرها أربعة ملايين ليرة تركية، لمن يسلمها أيًا من معراج أورال أو صالح مسلم.

وبحسب ما نشرت صحيفة “يني شفق”، أضافت أنقرة معراج أورال وصالح مسلم، الزعيم السابق لميليشيا “حزب الاتحاد الديمقراطي” (pyd) الكردي، إلى القائمة الحمراء لـ “الإرهابيين”، وعرضت مكافأة لمن يسلم أحدهما تتجاوز مليون دولار.

وتضم القائمة الحمراء إضافة إلى مسلم وأورال، زعماء لـ “حزب العمال الكردستاني” المحظور و”حزب الاتحاد الديمقراطي” و”وحدات حماية الشعب” الإرهابية.

وسبب ظهور معراج أورال (علي كيالي) قائد ما يسمى “المقاومة السورية في لواء اسكندرون” في مؤتمر “سوتشي” أزمة بين تركيا وروسيا، بسبب سماح روسيا له بالمشاركة في المؤتمر.

وكانت تركيا أدرجت اسم معراج أورال على القائمة الخضراء لـ “الإرهابيين”، ولكن بعد حضوره “سوتشي” رفعت اسمه إلى القائمة الحمراء، إشارة إلى شدة خطورته، بعد رفع ثلاث قضايا ضده.

وتقسم السلطات التركية الأشخاص المصنفين لديها “إرهابيين” في عدة قوائم أخطرها القائمة الحمراء، ثم تليها الزرقاء، فالخضراء، فالبرتقالية، وأقلها خطورة الرمادية.

وتلاحق أورال سمعة سيئة منذ بدء الثورة السورية، إذ ارتبط اسمه بمجازر جرت في بانياس، عندما قاتل في صفوف قوات الأسد، كما كان له تصريحات طائفية مثيرة للجدل.

وأحدث ظهور أورال في مؤتمر سوتشي جدلًا بعد صورة جمعته بعضو منصة موسكو، قدري جميل، وقال وقتها إن الحكومة الروسية دعته إلى المؤتمر بصفته ممثلًا عن لواء اسكندرون.

بينما نفى قدري جميل معرفته به، وقال إن الكثيرين أخذوا صورًا معه، واعتبر أن الصورة استغلت لغاية إشعال الفتنة بين تركيا وروسيا.

ويتزامن الإعلان عن المكافأة مع العمليات التي يشنها الجيش التركي في عفرين ضد الميليشيات الكردية الإنفصالية الإرهابية.

وكانت الميليشيات الكردية شمالي سوريا، وعلى رأسها “الاتحاد الديمقراطي”، أنشأت إدارة ذاتية في المناطق التابعة لها، والتي سيطرت عليها بعد انسحاب قوات تنظيم الدولة، خلال السنوات الثلاث الأخيرة، مع استمرار المعارك بينها وبين التنظيم في دير الزور.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.