بالصور: ساحات حماة تتحول إلى أسواق لبيع “تعفيشات” عناصر نظام الأسد

0

أخبار السوريين: امتلأت ساحات مدينة حماة، بالمسروقات (التعفيش) من مناطق ريف حماة الشرقي، قامت ميليشيات النظام بسرقتها  أثناء تقدمها وسيطرتها مؤخراً على أكثر من 40 قرية، وفرار أهلها من منازلهم هرباً من بطش النظام وميليشياته.

وأكد ناشطون في مدينة حماة، أن عدة أمكنة وساحات في المدينة تحولت إلى أسواق لبيع المسروقات “أثاث منازل وأدوات كهربائية ومنزلية” قاموا بسرقتها شبيحة النظام عقب سيطرتهم على مناطق ريف حماة الشرقي .

وتناقل الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً توثق مشهد الساحات وانتشار البضائع المسروقة.

وشوهدت أرتال من سيارات الشبيحة قادمة من ريف حماة الشرقي، تحوي كميات كبيرة من المسروقات توجه قسم منها باتجاه المناطق الموالية للنظام غرب حماة، وأخرى توقفت في المدينة وجرى عرضها على الناس بهدف بيعها.

وقال (أبو أحمد) أحد أبناء قرية عقيربات في ريف حماة الشرقي، “إنه وأسرته فروا بأرواحهم تاركين وراءهم كل ما يملكون وأشار إلى أنه ترك شقى عمره في منزله”.

ويعرف عن عناصر قوات نظام الأسد والميليشيات التي تساندها أنها باتت تعتاش على سرقة منازل المدنيين بعد تهجير أهلها وتنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مئات الصور ومقاطع الفيديو التي تظهر هؤلاء وهم يقومون بتوثيق سرقاتهم.

يذكر أن النظام أطلق عملية عسكرية شرق حماة، مطلع تشرين الأول العام الماضي، أدت إلى سيطرته على كامل الريف الشرقي لحماة وتهجير أهلها.

المصدر: أورينت

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.