إيران تعمل على تشييع وتدريب وتجنيد أطفالا في حي المشهد بحلب

0

أخبار السوريين: تعمل إيران من خلال خلاياها العاملة في سوريا على التشييع بالترهيب والترغيب في كثير من المناطق السورية، خصوصاً تلك الواقعة تحت سيطرة حزب الله والميليشيات الأخرى الطائفية، وهذا ما تم توثيقه في مناطق عدة في العاصمة دمشق تحديداً تلك التي تضم عائلات دمشقية شيعية كـ”حي الأمين” و”حي الجورة” وصولاً إلى محيط “السيدة زينب” بريف دمشق.

فقد نشرت صفحة توثيق الانتهاكات الإيرانية في سوريا (‏Iranian militia violations in Syria) صوراً قالت إنها من مسجد “النقطة” في حي “المشهد” بمدينة حلب، وأرفقت الصور بشرح يوضح حلقات درس وتدريب لأطفال داخل قاعات المسجد من قبل معممين إيرانيين على الفنون القتالية، وحلقات تدريس عقائدي.

وأضافت الصفحة أن الصور من زيارة قام بها فوج “أبو الفضل العباس” وفوج “السيدة الزهراء” التابع لـ”كشافة المهدي” للأطفال لمسجد “النقطة” في حي “المشهد”، وهو مسجد يقع في مدينة حلب علي سفح جبل “الجوشن”، وتقوم بحراسته ميليشيا “زينبييون” التابعة للحرس الثوري الإيراني.

أما في المناطق التي تم تهجير أهلها منها بعد تدميرها كمدينة “داريا”، فتقوم إيران حالياً بإقامة شعائر شيعية في حسينية “السيدة سكينة” التي تم ابتداعها بدعم النظام قبل الثورة بسنوات حيث كانت تسير إليها قوافل الحجيج رغم امتعاض سكان المدينة.

وقد وصلت حسينيات إيران إلى مدينة طرطوس ذات التواجد العلوي الكثيف، ويقوم المعممون وبعض رجال الدين العلويين بنشر التشيع عبر مجموعة من المساجد من بينها مسجد “الرسول الأعظم” بالمدينة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.