نظام الأسد يفتح الطريق لميليشيا “PYD” للتوجه إلى عفرين عبر نبل والزهراء

0

أخبار السوريين: فتحت قوات الأسد الطريق أمام عناصر ميليشيا “PYD” الكردية، في مدينة حلب للتوجه إلى مدينة عفرين، عقب انطلاق عملية “غصن الزيتون” من قبل الجيش التركي وفصائل من الجيش السوري الحر.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر موثوقة، أن قوات الأسد أتاحت لعناصر ميليشيا “PYD” الكردية التي تسيطر على حي (الشيخ مقصود) في حلب- إرسال تعزيزات إلى عفرين عبر مناطق خاضعة لسيطرته.

وأضافت المصادر أن سيارات محملة بعناصر وذخائر خرجت من حي الشيخ مقصود إلى عفرين عبر بلدتي نبل” و”الزهراء الخاضعتين لسيطرة نظام الأسد في ريف حلب الشمالي الغربي.

يشار إلى أن صفحات موالية للمليشيات الكردية تداولت في 16 كانون الثاني الجاري، وصول تعزيزات عسكرية ضخمة إلى مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي عقب إعلان تركيا شن عملية عسكرية لطرد الميليشيات الكردية من المنطقة، حيث علّق ناشطون على الخبر بقولهم إنه “لا يمكن للمليشيات الكردية المتواجدة في منبج وعين العرب إرسال تعزيزات عسكرية إلا بعد مرورها من مناطق سيطرة نظام الأسد وموافقته ما يعني وجود تنسيق وتعاون بين الطرفين”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.