نظام الأسد يرفض وثيقة قدمتها دول بينها أمريكا..بالرغم من عدم تطرقها لمصير الأسد!

0

أخبار السوريين: رفض نظام الأسد وثيقة مقترحات للحل في سوريا قدمتها خمس دول بينها أمريكا، رغم عدم تطرقها إلى مصير رأس النظام السوري بشار الأسد وهو الذي كان يُعتبر الموضوع الشائك في كافة المحادثات.

وقدمت دول تطلق على نفسها اسم المجموعة الصغيرة (أمريكا وبريطانيا وفرنسا والسعودية والأردن) وثيقة للحل في سوريا يوم الخميس، سربتها وكالة رويترز أمس الجمعة، وأعلن نظام الأسد رفضه لها لأن “الشعب السوري لا يريد الحلول على ظهر الدبابات”، على حد تعبيره.
وجاء في الوثيقة بحسب الوكالة البريطانية توصية للمبعوث الدولي (ستيفان ديمستورا) لتوجيه الأطراف إلى “التركيز على إصلاح الدستور وعلى إجراء انتخابات بإشراف من الأمم المتحدة للسوريين في الداخل والخارج وتهيئة أجواء آمنة وحيادية لإجراء التصويت”.

وتدعو الوثيقة كل الأطراف الخارجية الداعمة للعملية السياسية “تشجيع وفدي المعارضة والحكومة على المشاركة بصدق في المحادثات والتركيز على تلك الموضوعات تحديداً دون غيرها، وتنحية القضايا الأخرى جانباً في البداية على الأقل”.

وتنص الوثيقة أيضاً على “إقامة دستور جديد في سوريا يحد من السلطات الرئاسية لصالح تقوية البرلمان، إضافة إلى رحيل كل المسلحين الأجانب (في إشارة إلى حزب الله والعناصر الإيرانية والعراقية) من البلاد قبل الانتخابات”.

وقال رئيس وفد نظام الأسد في المفاوضات بشار الجعفري بتصريح نقلته وكالة الأناضول إن “هذه الورقة غير الرسمية مرفوضة جملة وتفصيلاً، لأن الشعب لم ولن يقبل بأن تأتيه الحلول بالمظلات، أو على ظهر الدبابات”.

وكالات

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.