ريكس تيلرسون يكشف عن إستراتيجية إدارة ترامب الجديدة في سوريا

0

أخبار السوريين: كشف وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون ، عن إستراتيجية إدارة ترامب الجديدة في سوريا، مشيرًا إلى أن سياساتهم السابقة لم تكن فعالة في وَقْف الحرب، وأنهم لن يكرروا أخطاء الماضي.

وقال “تيلرسون” في كلمة له بجامعة ستانفورد: “انسحاب العسكريين الأمريكيين من سوريا بشكل كامل سيساعد الأسد وحكمه الوحشي، وابتعادنا منها سيكون فرصة ذهبية لإيران لتقوية وضعها، سوف نحتفظ بوجود عسكري في سوريا، يركز على ضمان عدم عودة ظهور تنظيم الدولة”.

وأوضح الوزير الأمريكي أن بلاده ستسعى لخروج “الأسد” من السلطة عبر الطرق الدبلوماسية، داعيًا إلى “التحلي بالصبر” لأن “الأسد” على الأرجح لن يترك السلطة على الفور حسب وصفه.

وأكد “تيلرسون” أن بلاده ستدعم وبقوة عملية جنيف من أجل إيجاد حل سياسي في سوريا، وحث روسيا على ممارسة مستويات جديدة من الضغط على النظام السوري من أجل المشاركة الجادة في المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة.

وأضاف: “إجراء انتخابات حرة تتسم بالشفافية يشارك فيها السوريون الذين يعيشون بالخارج ستؤدي إلى رحيل الأسد وعائلته عن السلطة بصورة دائمة، هذه العملية ستستغرق وقتًا، وندعو إلى الصبر على رحيل الأسد وإرساء قيادة جديدة، ربما لا يأتي التغيير على الفور مثلما يأمل البعض، وإنما من خلال عملية تدريجية تشمل إصلاح الدستور وإجراء انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة، لكن هذا التغيير سيأتي”.

وتعهَّد بأن تقوم واشنطن بمبادرات لتحقيق الاستقرار، مثل إزالة الألغام وإعادة الخدمات الأساسية للمناطق التي لم تعد تحت سيطرة تنظيم الدولة، موضحًا أن الاستقرار ليس مرادفًا لعملية غير محدودة المدة لبناء الدولة أو مرادفًا لإعادة الإعمار.

وأشار الوزير إلى أنهم سيستمعون إلى مخاوف تركيا بشأن سوريا، مشيدًا بدور أنقرة في هزيمة تنظيم الدولة .

وكانت الإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” قد صعَّدت من لهجتها ضد التواجد الإيراني في سوريا، إلا أنها لم تتخذ للآن خطواتٍ عمليةً تساعد في كبح هذا النفوذ، بل اتخذت قرارًا بإيقاف برنامج الدعم عن فصائل الجيش السوري الحر التي تواجه النظام السوري والميليشيات الإيرانية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.