بعد أقل من 24 ساعة..فصائل الجيش الحر بدعم الأتراك تسيطر على أول قرية بريف عفرين

0

أخبار السوريين: ما تزال الاشتباكات العنيفة متواصلة بين القوات التركية وفصائل عملية “غصن الزيتون” المتمثلة بفصائل من الجيش السوري الحر، من جهة، والميليشيات الكردية من جهة ثانية، على الحدود الشمالية لمنطقة عفرين مع الجانب التركي، وتمكنت القوات المهاجمة من التقدم والسيطرة على قرية شنكال، بعد أقل من 24 ساعة على إطلاق عملية “غصن الزيتون” والتي تهدف إلى السيطرة على منطقة عفرين وطرد الميليشيات الكردية منها.

وتدور اشتباكات عنيفة على محوري كردو وباليا في منطقتي راجو وجنديرس، ترافقت مع استهدافات متبادلة تسببت في إعطاب آليات وعربات وتدميرها، فيما تواصل الطائرات التركية تحليقها في سماء المنطقة،  وتنفيذ غارات متتالية استهدفت مناطق في مدينة عفرين ومحيطها ونواحي معبطلي وجنديرس وراجو ومناطق أخرى في ريف عفرين، فيما لم ترد معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن.

كما تركزت الاشتباكات على محورين رئيسين هما قرية باليا في ناحية بلبل بشمال عفرين على الحدود مع تركيا، وقرية حمام في ناحية جنديرس على الحدود الغربية لعفرين مع لواء إسكندرون، بالتزامن مع اشتباكات في محور قرية كردو في محاولة من القوات التركية التقدم مع فصائل الجيش الحر، وتحقيق أول تقدم لها داخل أراضي منطقة عفرين.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.