الميليشيات الكردية تنشر صورا من اليمن وأوكرانيا وليبيا زاعمة إلتقاطها في عفرين !

0

أخبار السوريين: الميليشيات الكردية الإنفصالية، حملة تضليل الرأي العام، الهادفة إلى تشويه عملية “غصن الزيتون” التي أطلقها الجيش التركي بالاشتراك مع فصائل من الجيش السوري الحر في عفرين، وذلك عبر نشر صور ملفقة.

ونشر أنصار الميليشيات الإنفصالية، صورًا جديدة زعموا أنها التقطت في عفرين، ليتبيّن أنّ الصور مُلتقطة في تواريخ مختلفة وتعود لأحداث وقعت في اليمن وأوكرانيا وليبيا.

ويظهر في الصورة التي زعم أنصار الميليشيات الإنفصالية الإرهابية أنها لطفل من عفرين، طفلٌ يمني يصم أذنيه خوفًا من غارة جوية، وقد سبق ونشرت هذه الصورة في 18 مايو/ أيار 2015.

وزعم أنصار الميليشيات إسقاط مقاتلة تابعة لسلاح الجو التركي؛ عبر نشر صورة لحطام طائرة اتضح أنّها صورة تعود لطائرة ماليزية سقطت في أوكرانيا عام 2014.

كما نشرت الميليشيات صورة لأنقاض زعم أنها في مدينة عفرين، إلا أنه تبين أن الصورة جرى التقاطها في ليبيا، ونشرت بتاريخ 23 مارس/ أذار 2011.

ومنذ بدء عملية “غصن الزيتون” التي أطلقتها القوات المسلحة التركية بمشاركة فصائل من الجيش السوري الحر في منطقة عفرين بهدف تطهيرها من الميليشيات الكردية الإنفصالية، أطلقت حملة تشويه واسعة ضد تركيا والجيش الحر من قبل حسابات موالية للميليشيات الإرهابية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وسبق أن عمدت حسابات على مواقع التواصل موالية لـ”ب ي د/ بي كا كا”، إلى استخدام صور ادعت أنها التقطت أثناء عملية “غصن الزيتون”، ليتبين أنها التقطت في أزمنة وأماكن مغايرة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.