الفصائل الثورية تقسم جبهات جنوب إدلب إلى قطاعات لصد قوات الأسد وميليشياتها

0

أخبار السوريين: ضمن بنود اتفاق تشكيل غرفة العمليات المشتركة بينها، قسمت الفصائل الثورية الجبهات العسكرية في ريف إدلب الجنوبي إلى قطاعات، لصد تقدم قوات الأسد والميليشيات الشيعية باتجاه المنطقة.

وأوضحت مصادر عسكرية، بأن جبهات ريف إدلب الجنوبي تقسمت إلى قطاعات ضمن غرفة العمليات المشتركة، على أن يستلم كل فصيل قطاع يتولى مهمة العمل عليه والصد والتقدم من خلاله.

وأضافت المصادر أن الحديث الحالي يتضمن تنسيق القطاعات، دون التوصل لغرفة واحدة بشكل رسمي حتى الآن.

وبحسب ما قالت مصادر متطابقة، أمس الاثنين، تشكلت غرفة عمليات عسكرية مشتركة في الشمال من “هيئة تحرير الشام”، “حركة أحرار الشام”، “الحزب التركستاني”.

إلى جانب “جند الملاحم”، “جيش الأحرار”، “جيش العزة”، “جيش النصر”، “جيش إدلب الحر”، و”حركة نور الدين الزنكي”.

وقالت المصادر إن الغرفة تم تشكيلها وسط ترتيبات تجريها الفصائل لتطبيق وإدارة المعارك على الأرض، مشيرةً إلى أن “الاجتماعات تدور حاليًا بخصوص هذا الأمر”.

وتتزامن التطورات مع تقدم كبير أحرزته قوات الأسد والميليشيات المساندة لها في ريف إدلب الجنوبي، في محاولة الوصول إلى مطار أبو الضهور العسكري.

وتوغلت بذلك القوات المهاجمة في ريف حماة الشرقي بالسيطرة على قرى أبرزها أبو دالي، الحمدانية، تل مرق، الدجاج، أم حارتين وصولًا إلى قرية سكيك، لتكسر الخط الدفاعي للفصائل العسكرية جنوب إدلب.

 

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.