وفد نظام الأسد ينسحب من جنيف ويعلن نهاية جولة المفاوضات

0

أخبار السوريين: أعلن رئيس وفد نظام الأسد إلى جنيف بشار الجعفري، الجمعة، أن وفده يعتبر جولة المحادثات انتهت، وأن عودته إلى محادثات جنيف الأسبوع المقبل تقررها دمشق.

وأكد الجعفري أن وفده سيغادر جنيف غدا السبت، مضيفا القول: “لا نسعى لمواجهة مع المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا”.

وعلل مغادرة وفد النظام للمحادثات بأن “المشكلة الرئيسة هي بيان المعارضة الختامي في الرياض”.

وهدد أيضا بالانسحاب كليا من المحادثات، وقال إن وفده قد لا يعود الأسبوع المقبل.

وقال للصحفيين بعد المحادثات: “نحن نرى أن اللغة التي استخدمت في بيان الرياض2 عبارة عن شروط مسبقة. لغة بيان الرياض2 بالنسبة لنا عودة للوراء… نحن نعتبر أن بيان الرياض مرفوض جملة وتفصيلا”.

وكان دي ميستورا دعا وفدي المعارضة والنظام إلى الحضور في توقيت واحد، لكن كلا منهما كان في غرفة، وانتقل دي ميستورا بينهما”.

ولم يلتق الوفدان في قاعة واحدة لخوض مفاوضات مباشرة، وهو ما كان دي ميستورا يتطلع إلى تحقيقه في هذه الجولة.

وكانت المعارضة السورية اتفقت في مؤتمر “الرياض2” على رحيل بشار الأسد مع بدء المرحلة الانتقالية، وأصرت خلال المحادثات في جنيف على بحث مصير الأسد في مستقبل سوريا.

ويأتي ذلك على الرغم من أن الأمم المتحدة كانت قد أعلنت في وقت سابق تمديد جولة المحادثات السورية في جنيف، التي تستهدف بلورة حل سياسي إلى الـ15 من كانون الأول/ ديسمبر الجاري، لافتة إلى أن “مسألة الرئاسة” لم تطرح بعد على مائدة البحث.

وخلال مؤتمر صحفي له مساء الخميس، أوضح دي ميستورا: “لم نناقش قضية الرئاسة، نحن نناقش الاثني عشر مبدأ، سترون أنها ذات طبيعة واسعة، لكن لها تأثيرا على كل شيء في الدستور المستقبلي”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.