مليشيات الأسد تهدد اللاجئين بالذبح إن لم يعودوا ويقاتلوا بصفوفهم

0

أخبار السوريين: وجه عناصر من مليشيات تابعة لقوات الأسد، تهديدات بالذبح، لكل فرد لم يقاتل في صفوف الأخير، وكل من يفكر بالعودة إلى المنطقة مستقبلا إلى محافظة دير الزور، حيث ظهروا في تسجيل مصور، يتوعدون الأهالي، وبثه ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.
ويظهر مقطع الفيديو، عددا من العناصر في منطقة دوار “صبيخان”، وبدا المكان شبه مدمر، وخاطب أحد العناصر الظاهرين في التسجيل، أبناء المحافظة المقيمين في دول لبنان والخليج، يطالبهم بالعودة والقتال إلى جانب قوات الأسد.
وفي الجزء الأخير من هذا التسجيل، يتوعد هذا العنصر الأهالي فيقول ” ليس هناك مشكلة، فكل فرد لا يعود ويقاتل سوف تتم تصفيته، والله لسوف نذبحكم جميعا، وكل فرد لم يقاتل سوف يذبح”.

وينهي هذا العنصر؛ وهو من أبناء ريف دير الزور، تهديده بهتاف “كلنا عباسك يا زينب لبيك يا علي”.
تعقيبا على هذا التسجيل، يقول الكاتب الصحفي (فراس علاوي) “نرى بأن هذه التسجيلات باتت تتكرر على لسان عناصر مليشيات الأسد، بعد السيطرة على المنطقة، لتقول للمدنيين بأن العودة باتت شبه مستحيلة، ومن جهة أخرى لتثبيت أمر واقع، بأنهم سيطروا، ولترويع الأهالي ممن يفكر بالعودة”.
ويضيف (علاوي) في حديثه “وهي في معظمها حالات شخصية، يسعى العنصر من خلالها، لتخويف أبناء المنطقة، وتثبيت مقولة أن النظام بات هو القوي والمسيطر”.
وشدد (علاوي) على أن هذه التسجيلات تحمل رسائل، تؤكد على انتماء هؤلاء العناصر لبنية النظام “النفسية والإجرامية”، فضلا عن كونها رسالة إلى أطراف أخرى، تقول بأن إيران هي من انتصر.
تجدر الإشارة إلى أن عدة تسجيلات مشابهة، ظهرت في الآونة الأخيرة، تتوعد أبناء المنطقة بعد سيطرة نظام الأسد، أعقبت تهديدات (عصام زهر الدين) الصريع في دير الزور، حين هدد كل من ترك البلد بعدم العودة وإلا فسوف ينتظره مصير غير محمود.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.